تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي تنظم ملتقى التواصل مع الصناعيين 2011

18 ديسمبر, 2011
نظمت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي اليوم بمقرها الملتقى السنوي للتواصل مع الصناعيين 2011 بمشاركة 9 جهات حكومية و7 بنوك ومصارف وأكثر من 45 شركة ومصنع يعملون في إمارة أبوظبي.حضر الملتقى سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة عبد الله ال صالح مدير عام وزارة  التجارة الخارجية وعدد من كبار المسؤولين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص.  وقال الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة في كلمة له لدى بدء فعاليات الملتقى أن دائرة التنمية الاقتصادية ومنذ صدور قانون إنشائها رقم 2 في العام 2009 تولي اهتماماً كبيراً بالقطاعات الاقتصادية في إمارة أبوظبي وتتبع نهجا يقوم على تفعيل التواصل الدائم مع الصناعيين، وتهيئة البيئة المثالية للنهضة الصناعية التي تتطلع إليها الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030 بالتنسيق مع الجهات المعنية. وأضاف أن ملتقى التواصل مع الصناعيين يجسد هذا التوجه الذي تنتهجه الدائرة  والرامي إلى تعزيز جهودها في مجال تنمية الصادرات الوطنية على مستوى إمارة أبوظبي ، بالتعاون مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية وشركات القطاع الخاص والذي ساهم في زيادة أنشطة  وفعاليات الترويج في مجال تنمية الصادرات لتصل إلى 21 فعالية ترويجية محلية ودولية مقارنةً بـ 11 فعالية في العام السابق. وأكد العفيفي أن صادرات أبوظبي غير النفطية شهدت ارتفاعا  من يناير حتى سبتمبر من العام الجاري بنسبة ( 11.5 %) مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي وبمجموع بلغ 9.014 مليار درهم. وأعرب عن سعادته بتحقيق هذه النتائج الايجابية رغم العقبات التي يمر بها الاقتصاد العالمي مما يثبت مجدداً قوة ومتانة اقتصاد الدولة  وقدرة قاعدتها الصناعية غير النفطية على تحدي الظروف والمحافظة على نسبة معدلات النمو في التجارة الخارجية عاماً بعد أخر. وقال الدكتور أديب العفيفي أن دائرة التنمية الاقتصادية تفتح أبوابها أمام جميع الصناعيين والمصدرين لتفهم احتياجاتهم وتذليل المعوقات التي قد تعترض ممارستهم لأنشطتهم داخل وخارج الدولة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة على المستويين الاتحادي والمحلي.وأشار إلى أن الدائرة وعبر إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات قامت بأكثر من 110 زيارات ميدانية خلال العام 2011 الى مقار الشركات والمصانع في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية حيث تم الإطلاع أنشطة هذه الجهات والتعرف عن قرب على احتياجاتهم ومتطلباتهم بهدف توسيع إنتاجهم وتطويره وضمان استمرار التصدير إلى أسواق عالمية جديدة.وذكر إن هذا الملتقى يأتي ليؤكد أهمية التكامل والتواصل الفعّال مع كافة شركاء الدائرة من الجهات الحكومية المعنيين بتطوير وتنمية التجارة غير النفطية لإمارة أبوظبي ونخص بالذكر وزارة التجارة الخارجية  وغرفة أبوظبي ووزارة المالية وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ومجلس تنمية المنطقة الغربية ومصدر وصندوق خليفة لتطوير المشاريع والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة. ودعا سعادة وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي في ختام كلمته كافة الشركاء من القطاعين العام والخاص الى تضافر الجهود والمساهمة في تهيئة بيئة الأعمال المشجعة، وإزالة ما يعترض ذلك من قيود أو معوقات، وفق رؤية طموحة، والعمل على تحقيق الرؤية المستقبلية لحكومة إمارة أبوظبي الرشيدة والمتمثلة برية أبوظبي الاقتصادية 2030 .وقدم عادل الكثيري رئيس قسم العلاقات الدولية بالإنابة عرضاً عن نتائج خدمات تنمية الصادرات التي قدمتها الدائرة خلال العام 2011 والتي شملت أربعة محاور رئيسة وهي  البحوث والمعلومات عن الأسواق الدولية ، وبناء القدرات لدى المصدرين ، والترويج للمنتجات المحلية عالمياً ، وتذليل المعوقات وتقديم الدعم . وقال أنه في مجال البحوث والمعلومات الخاصة بالأسواق قدمت الدائرة العديد من التقارير والدراسات عن أسواق في آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية للشركات المحلية متضمنة إجابات عن استفساراتهم للأسواق المناسبة لمنتجاتهم بناءً على حاجت السوق المستهدف وقوة اقتصاده إضافة إلى معلومات عن التعرفة الجمركية واشتراطات المواصفات والمقاييس الخاصة بمنتجاتهم في هذه الدول.وفي مجال بناء وتطوير القدرات أشار عادل الكثيري إلى تنظيم العديد من ورش العمل والدورات التي قدمتها الدائرة لفئة المصنعين والمصدرين خلال العام 2011 والتي تنوعت موضوعاتها بين المجالات المالي ، واللوجستي ، والجودة بالتعاون مع شركاء الدائرة .أما في مجال الترويج للمنتجات أفاد رئيس قسم العلاقات الدولية بالإنابة أن الدائرة نظمت العديد من المعارض والوفود التجارية إلى أسواق جديدة خلال العام 2011 مثل قطر والهند وفيتنام وواصلت مشاركاتها في المعارض العالمية مثل معرض هانوفر أكبر معرض صناعي في العالم وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة الخارجية.وأضاف أن الدائرة قدمت الدعم لعدد من المصانع المحلية والشركات الصغيرة والمتوسطة في عدة فعاليات دولية وإقليمية للمشاركة فيها إضافة إلى المعارض المحلية التي تم تنظيمها على مستوى إمارة أبوظبي مثل معرض الطاقة ومعرض الشرق الأوسط وغيرها. كما تضمن العرض قاعدة البيانات التي أعدتها الدائرة خلال هذا العام عن الشركات المصدرة والشركات التي المقبلة على التصدير، حيث أظهرت أن عدد الشركات المصدرة المسجلة فيها  بلغ 2207 ، فيما بلغ عدد الشركات المقبلة على التصدير أكثر من 3000 شركة من قسمي المنتجات والخدمات  ، وبالنسبة للتوزيع الجغرافي تبين أن 72% من هذه الشركات تتمركز في مدينة أبوظبي ، و9% في مدينة العين ، و6% في المنطقة الغربية ، فيما لا تزال الدائرة تعمل على التأكد من بيانات الـ 13% من الشركات المتبقية.وأضاف الكثيري أن دائرة التنمية الاقتصادية تحرص على أن تشمل خدماتها كافة الشركات العاملة في مجال تنمية الصادرات في جميع مناطق إمارة أبوظبي، حيث يبلغ عدد الشركات المستفيدة مباشرة من هذه الخدمات العام الجاري 142 شركة مصنعه ،  78% في منها مدينة أبوظبي و17% من مدينة العين و5% من المنطقة الغربية. وتقوم إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بدائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي بتنفيذ مبادرات من شأنها تنمية الصادرات للشركات المصدرة حالياً أو التي في طريقها للتصدير مستقبلاً عبر تقديم خدمات من شأنها تدعيم وزيادة الصادرات المحلية للأسواق الإقليمية والعالمية في إطار تحقيق أهداف رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، والتي من أهمها زيادة الصادرات غير النفطية إلى 11% من إجمالي الناتج المحلي للإمارة .وتتضمن الخدمات التي تقدمها الإدارة إلى الشركات والمؤسسات العمل على بناء القدرات لدى المصدرين وتزويدهم بالبيانات والمعلومات والتقارير عن الأسواق الإقليمية والدولية ، إضافة إلى ترويج منتجاتهم في المعارض وزيارات الوفود التجارية إلى مختلف دول العالم ، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والتي تقوم بدعم الإدارة في تنفيذ برامجها في مجال تنمية الصادرات.  وفي ختام الملتقى قام سعادة غانم محمد الفندي المزروعي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالدائرة بتكريم 9 جهات حكومية و7 بنوك وطنية وتجارية وما يقارب 45 شركة ومصنع يعملون في إمارة أبوظبي .
تابعنا على