تسجيل الدخول
اقتصادية أبوظبي..  المنطقة الغربية مستقبل الصناعة لإمارة أبوظبي

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي..  المنطقة الغربية مستقبل الصناعة لإمارة أبوظبي

29 يناير, 2011
نظمت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ورشة عمل لعدد من كبرى الشركات والمصانع العاملة في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي بمقر مجلس تنمية المنطقة الغربية بمدينة زايد وذلك بهدف تعريفها بتوجهات حكومة إمارة أبوظبي من خلال رؤيتها الاقتصادية 2030 الرامية إلى تنمية وتطوير المنطقة وتركيزها على تدعيم وتطوير قطاعي الصناعة والأعمال.وتم خلال الورشة الاطلاع على المعوقات والصعوبات التي تواجه كبرى الشركات والمصانع العاملة بالمنطقة الغربية والتي تحول دون توسيع خدماتها خصوصاً في مجال التصدير ودخول الاسواق الجديدة لاسيما وأن هذه الشركات تصنف في فئة الشركات الكبرى ولديها القدرة والخبرة والمعرفة التكنولوجية المتطورة لمنافسة الشركات العالمية في الأسواق الخارجية . وقال الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة خلال الورشة أن زيارة وفد الدائرة إلى المنطقة الغربية تأتي في إطار حرص الدائرة على التعريف بالرؤية الاقتصادية 2030 وأهمية الدور الذي يلعبه المصدرين في رفع نسبة النمو الاقتصادي لهذا الجزء الحيوي من إمارة أبوظبي، إضافة إلى عرض الخدمات التصديرية التي تقدمها الدائرة للمصدرين المحليين . وذكر الدكتور أديب أن الدائرة وفي إطار إعدادها لإستراتيجية تنمية الصادرات لإمارة أبوظبي بحاجة إلى فتح قنوات تواصل مع المصانع وكبرى الشركات العاملة في هذا القطاع للتعرف على أهم الخدمات التي يحتاج لها القطاع وللخروج باستراتيجية متكاملة وواقعية تخدم جميع القطاعات التصديرية في مختلف مناطق الإمارة مما يسهل من تنفيذ الإستراتيجية وتيسير دور الدائرة الداعم لهذا القطاع الحيوي والرئيس لاقتصاد الإمارة في طريق تنويع مصادر الدخل الوطني.وأشار العفيفي خلال لقائه أصحاب الشركات والمصانع إلى أن مبادرات دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وخاصة الزيارات الميدانية التي تقوم بها إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات لمناطق الإمارة تهدف إلى تحقيق أولويات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 كتنويع الاقتصاد والتقليل تدريجياً من الاعتماد على النفط وتطوير البنية التحتية، وتنمية الموارد الاجتماعية والإنسانية وكذلك تحقيق النمو الاقتصادي المستدام والمتوازن الذي يشمل جميع مناطق الإمارة.وأوضح أن هذه الورشة تأتي أيضا في إطار الزيارات المستمرة التي تقوم بها الدائرة إلى مناطق الإمارة الثلاث (أبوظبي، العين، والمنطقة الغربية) والتي استهلتها هذا العام بالمنطقة الغربية لافتا في هذا السياق إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الدائرة بالتنمية في المنطقة الغربية التي تحتل مساحة تزيد عن 80 % من مساحة الإمارة، وتتركز فيها صناعية النفط والغاز مما جعلها تساهم بنسبة 40% من الناتج المحلي الإجمالي.وقال أنه نظرا لتسارع وتيرة التنمية في المنطقة الغربية في السنوات الأخيرة، مع تشكيل مجلس تنمية المنطقة الغربية للإشراف المباشر على خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتواصل مع المعنيين والمستفيدين من تلك الخطط حتم على الدائرة استكمال برامجها التعريفية للشركات والمصانع العاملة بالمنطقة التي تشرح فيه خدمات دعم الصادرات والفرص الاستثمارية وطبيعة زيارات الوفود الاقتصادية الأجنبية إلى الإمارة.  وأضاف الدكتور أديب العفيفي أن الورشة كانت فرصة أمام أصحاب كبرى الشركات والمصانع في المنطقة الغربية للتعرف على الفرص المتاحة لتسويق منتجاتهم وتصديرها والترويج لها من خلال المعارض الدولية التي تشارك فيها الدائرة بالإضافة إلى الاستماع إلى أبرز المعوقات والصعوبات التي تواجههم.وفي ختام الورشة أثنى أصحاب كبرى الشركات والمصانع المشاركة في الورشة عن شكرهم وتقديرهم للاهتمام والدور المتميز الذي تقوم به دائرة التنمية الاقتصادية من خلال مثل هذه الزيارات والفعاليات التي تعد فرصة سانحة ومنبرا مثاليا لمخاطبة الحكومة باحتياجاتهم خلال المرحلة المقبلة.
تابعنا على