تسجيل الدخول
اقتصادية ابوظبي تنظم برزة ابوظبي الرمضانية ابتداء من الثلاثاء المقبل

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية ابوظبي تنظم برزة ابوظبي الرمضانية ابتداء من الثلاثاء المقبل

03 أغسطس, 2011
أُعلِن في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي عن تنظيم برزة أبوظبي الرمضانية ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل9 أغسطس في مركز أبوظبي للمعارض، بمشاركة مركز إحصاء أبوظبي، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وشركة مرافئ أبوظبي، وشركة أبوظبي للمعارض، وعدد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية، وذلك بالتعاون مع شركة (كود ريد ) لتنظيم الفعاليات.وكشفت دائرة التنمية الاقتصادية وشركاؤها الإستراتيجيون، عن برنامج الجلسات الخمس للبرزة الرمضانية. حيث خصصت الجلسة الأولى لمناقشة رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 .. الواقع والمستقبل بقيادة الدائرة، وذلك يوم الثلاثاء 9 أغسطس، وخصصت الثانية لعنوان تعداد أبوظبي 2011.. بيانات كاملة تدعم التنمية الشاملة بقيادة مركز إحصاء أبوظبي، وذلك يوم الأربعاء 10 أغسطس. أما الثالثة فخصصت لعنوان البنية التحتية للجودة ومساهمتها في تحقيق رؤية 2030 بقيادة مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وذلك يوم الثلاثاء 16 أغسطس. أما الجلسة الرابعة، فخصصت لشركة مرافئ أبوظبي، لتسليط الضوء على مشروع ميناء خليفة والمنطقة الصناعية في الطويلة، وذلك يوم الأربعاء 17 أغسطس.وقد خصصت الجلسة الخامسة والختامية للبرزة الرمضانية، لتكون ملتقى للشركاء الإستراتيجيين، والجهات الحكومية وشبه الحكومية، حيث سيتم استعراض أبرز المشاريع الحكومية، والإستراتيجيات والخطط والبرامج والمشاريع التي تهدف في مجملها إلى تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وأهداف حكومة إمارة أبوظبي بأن تكون ضمن أفضل خمس حكومات على مستوى العالم. وقد شارك في المؤتمر الصحفي كل من سعادة أبوبكر عبد الله العمودي، المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء بمركز إحصاء أبوظبي، وسعادة أنس جودة البرغوثي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الأسواق والمستهلكين بمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وماجده الحمادي، مسؤولة الاتصال بدائرة التنمية الاقتصادية رئيسة اللجنة التنفيذية المنظمة للبرزة، وصايل بن رباع عن شركة كود ريد لتنظيم الفعاليات.وأعرب سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة، في كلمة له ألقاها سعادة غانم محمد الفندي المزروعي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالدائرة في المؤتمر الصحفي عن أمله في أن تحقق هذه البرزة أهدافها، وأن تكون المنبر السنوي في هذا الشهر المبارك الذي يعد مناسبة دينية واجتماعية، يلتقي فيها صناع القرار، وكبار المسؤولين والموظفين على طاولة واحدة للحوار والنقاش في كل ما يهم دولتنا الحبيبة.وقال سعادته: إن دائرة التنمية الاقتصادية، انطلاقا من دورها الريادي والقيادي في تحقيق أعلى معدلات النمو والاستدامة لاقتصاد إمارة أبوظبي، ولأنها المسؤولة عن تحقيق وتنفيذ رؤية حكومة أبوظبي الاقتصادية 2030 حسب المهام والمسؤوليات التي حددها لها القانون رقم 2 لعام 2009 ارتأت أن تكون برزة أبوظبي منبرا سنويا تجتمع حوله كافة الجهات الحكومية، والشركاء الإستراتيجيون خلال هذا الشهر المبارك للتحاور والنقاش على طاولة واحدة في جو اجتماعي بهيج.وأضاف: إن لقاءنا اليوم يأتي من منطلق إيماننا بأننا نسير معا على درب واحد، ونهدف جميعا إلى تحقيق غايات وأهداف حكومتنا الرشيدة، وترجمة إستراتيجياتها، بما يحقق الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي  2030 .وقال سعادة وكيل الدائرة في كلمته: إن برزة أبوظبي الرمضانية المقرر انطلاقها يوم الثلاثاء المقبل بمركز المعارض بأبوظبي، تهدف أساسا إلى تحقيق وتفعيل التواصل بين الجهات الحكومية وشبه الحكومية، وشركائها الإستراتيجيين، بالإضافة الى كونها المنبر الذي تعبر منه هذه الجهات الحكومية عن القضايا والموضوعات التي تهم مجتمع إمارة أبوظبي، ودولة الإمارات بشكل عام.وأوضح أن هذه البرزة تهدف أيضا إلى تسليط الضوء على أبرز المشاريع، وأهم الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية التي تنفذها حكومة إمارة أبوظبي، وتهدف الى تحقيق الرفاهية والحياة الكريمة للمواطنين.وأعرب سعادة محمد عمر عبد الله في ختام كلمته عن شكره وتقديره، لكل من شارك وساهم في تنظيم هذه الفعالية الرمضانية التي تمثل روح التواصل والتكامل بين الجهات الحكومية، وكافة الشركاء الإستراتيجيين متمنيا التوفيق والنجاح للجميع.وفي كلمة وجهها إلى وسائل الاعلام بهذه المناسبة أشاد سعادة فلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بتنظيم هذا الحدث مثمنا جهود دائرة التنمية الإقتصادية المهمة في تعزيز العمل المشترك للجهات والمؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص .وقال أن الدائرة تعد أحد الشركاء الاستراتيجيين لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في دفع عجلة التنمية الإقتصادية المستدامة وترجمة رؤية أبوظبي 2030 الرامية إلى تحقيق التنوع الاقتصادي المنشود بالتزامن مع مبادرات ومشاريع التطوير الحضري المستدام التي يقوم بها المجلس للمساهمة في تعزيز مكانة أبوظبي على الصعيدين الإقليمي والعالمي. ولفت سعادته بأن مشاركة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في هذا الحدث الذي يجمع العديد من الشركاء الإستراتيجيين يلقي الضوء على حرص المجلس على تعزيز التواصل والحوار مع الشركاء والمجتمع لإلقاء المزيد من الضوء على المبادرات والمشاريع والخطوات التي يقوم بها المجلس ضمن عملية التنمية الحضرية المستدامة. وقد ألقى سعادة بطي أحمد بن بطي القبيسي مدير عام مركز إحصاء أبوظبي كلمة أكد فيها مشاركة المركز في فعالية برزة أبوظبي الرمضانية ، التي تنطلق لأول مرة في الإمارة خلال الشهر الكريم، لتوفر فرصة طيبة للقاء عدد كبير، من القيادات والمديرين وصناع القرار في الإمارة.وقال: إن مشاركة مركز الإحصاء–أبوظبي تأتي استعداداً لإنجاز عدد من المشاريع الإحصائية الكبرى التي سيكون لها أثر كبير في إستراتيجيات التنمية في الإمارة، ولعل أهمها مشروع تعداد أبوظبي 2011، لما يوفره من قاعدة بيانات هي الأحدث والأشمل لكافة سكان إمارة أبوظبي من مواطنين ومقيمين.وقال القبيسي في كلمته: إن المركز سيشارك في كل أيام وفعاليات البرزة، مع تركيز مشاركته في اليوم الثاني المقرر يوم الأربعاء 10 أغسطس على مشروع التعداد، لإبراز أهم أهدافه، وآلية عمله والإعداد له، وتبيان طبيعة التعاون المطلوب من الجميع لتنفيذ مشاريع المركز، وأبرزها التعداد والمسوح الميدانية.وأكد سعادة بطي القبيسي حرص إحصاء أبوظبي، واهتمامه بدعم وتفعيل آليات التواصل والتعاون مع جميع الجهات الحكومية والخاصة، من المشاركين وغير المشاركين في البرزة، داعيا كافة وسائل الإعلام إلى تسليط الضوء على كافة الفعاليات المتضمَنة في برنامج البرزة، دعماً لكافة المشاريع والبرامج التنموية لإمارة أبوظبي.كما وجه المهندس حسين الكثيري، أمين عام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، خلال المؤتمر الصحفي الشكر لدائرة التنمية الاقتصادية على إطلاقها مبادرة برزة أبوظبي، التي تزيد التواصل بين المواطنينن والمقيمين، والمؤسسات والدوائر الحكومية.وقال الكثيري: ستكون مساهمة المجلس من خلال جلسة حوار، موضوعها البنية التحتية للجودة ومساهمتها في تحقيق الرؤية الاقتصادية 2030، والمقررة يوم الثلاثاء 16 أغسطس، حيث سيقوم المجلس في هذه الأمسية بتعريف الجمهور بأهدافه ، وخدماته، وخططه المستقبلية.وأكد حرص مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة على ترجمة الأهداف التي أنشئ من أجلها والتي ترمي إلى تطوير البنية التحتية للجودة بعناصرها المتعددة، وتعزز المشاركة الفاعلة لإمارة أبوظبي في الاقتصاد العالمي. وأشار الكثيري إلى أن الاقتصادات المتقدمة التي تتمتع ببنية تحتية فنية للجودة، والمتفقة مع أفضل المعايير الدولية تعمل على تحقيق نتائج متطورة في مجالات سلامة وحماية المستهلك، وذلك من خلال تفاعل عناصر البنية التحتية للجودة، وتكاملها من مواصفات ومختبرات معتمدة، وبرامج مطابقة، ونظم متخصصة في المقاييس ومسح الأسواق.وقد استهلت ماجدة الحمادي مسؤولة الاتصال بالدائرة المؤتمر الصحفي، باستعراض برنامج برزة أبوظبي الرمضانية، وتسليط الضوء على أهداف البرزة، ودور الشركاء الإستراتيجيين الرئيسين المشاركين في فعاليات جلسات البرزة الخمس، مشيرة الى برنامج الجلسة الأولى الافتتاحية للبرزة المقررة يوم الثلاثاء المقبل 9 أغسطس التي تم تخصيصها لمناقشة رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، ودور المجتمع في تحقيق أهدافها.كما تحدث سعادة أبوبكر العمودي عن جلسة البرزة الثانية المخصصة لمركز إحصاء أبوظبي، مسلطا الضوء على موضوعها الذي خصص لتعداد السكان، وأهم المشاريع التي ينفذها المركز وأهمها المسوح الميدانية، مؤكدا أهمية مشاركة الشركاء الإستراتيجيين للمركز في هذه الجلسة، وذلك لإثراء المناقشات والآراء، والخروج بنتائج وتوصيات تعزز دور المركز، في توفير أفضل البيانات والإحصاءات على مستوى الإمارة.كما استعرض سعادة أنس البرغوثي أهم الموضوعات التي سيطرحها مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، في الجلسة الثالثة المقررة يوم 16 أغسطس الجاري والتي خصصت لتوضيح دور البنية التحتية للجودة، ومساهمتها في تحقيق رؤية 2030، وذلك بمشاركة عدد كبير من شركاء المجلس الحكوميين، والقطاع الخاص.
تابعنا على