تسجيل الدخول
دائرة التنمية الاقتصادية تكرم 44 جهة تعاونت معها في تنمية الصادرات 2010

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

دائرة التنمية الاقتصادية تكرم 44 جهة تعاونت معها في تنمية الصادرات 2010

15 ديسمبر, 2010
كرمت دائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي 44 جهة من الوزارات والجهات الحكومية ومؤسسات وشركات القطاع الخاص الذين تعاونوا مع جهود الدائرة لتنمية الصادرات خلال عام 2010 ،وذلك على هامش ملتقى التواصل مع الصناعيين الذي تحرص الدائرة على تنظيمه سنويا بهدف التواصل مع الصناعيين وتبادل الاراء والافكار والمقترحات معهم.وقال سعادة محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في كلمة خلال حفل التكريم ان  ملتقى التواصل مع الصناعيين أصبح حدثاً سنوياً يجمعنا كجهات داعمة وشركات مستفيده بهدف التباحث والتناقش حول الخدمات المقدمة في مجال تنمية الصادرات لتحقيق أهدافنا المشتركة وتطلعاتنا لغدٍ أكثر إشراقاً لاقتصادنا وحضور مشرف ومتميز لمنتجاتنا الاماراتية في الأسواق الإقليمية والعالمية، وحضوركم اليوم دليلٌ على حرصكم الكبير على المشاركة في استمرار نجاح الاقتصاد الوطني ودعمكم لرؤى قيادتنا الحكيمة بأن نصبح من الاقتصاديات المهمة والمؤثرة في خارطة الاقتصاد العالمي. واضاف سعادته ان دائرة التنمية الاقتصادية وفي إطار جهودها الرامية إلى تطبيق سياسة التنويع الاقتصادي على نطاق واسع في قطاع الصناعات غير النفطية وفقاً لما تضمنته رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، تخطط لتعزيز مكانة أبوظبي كنموذج للاقتصاد المبني على تفعيل مساهمة الشركات والصناعات غير النفطية لتحقيق نمو مستدام وبالتالي تقليل الاعتماد الكلي على النفط كمصدر دخل رئيسي ورفع نسبة مشاركة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي لتتجاوز هذه النسبة الـ 60% بحلول العام 2030 ، تمثل القطاعات التصديرية 11% منها . مشيرا الى ان تنمية الصادرات الوطنية وتعزيز تنافسية  المنتجات المحلية في الاسواق الخارجية تعتبر مسؤولية وطنية مشتركة تقع على عاتق القطاعين الحكومي والخاص .واوضح سعادة محمد عمر عبدالله ان الدائرة تمكنت خلال العام الجاري وبالتعاون مع كافة الشركاء من الجهات الحكومية والخاصة من تقديم عدد أكبر من الخدمات الخاصة بتنمية الصادرات المتمثلة في ورش العمل التوعوية والمشاركة في المعارض المحلية والدولية وتنظيم البعثات التجارية للمصدرين المحليين و تعكس الارقام نسبة الزيادة في هذه الخدمات، فقد ارتفع عدد الفعاليات التي تم تنظيمها خلال هذا العام إلى 11 فعالية مقارنتاً بـ 7 فعاليات خلال العام 2009 وبنسبة زيادة بلغت 57% ، كما زاد عدد المشاركين في جميع الفعاليات إلى أكثر من 1600 مشارك مقارنة بـ 800 مشارك في العام السابق.و لفت سعادته الى ان الدائرة ركزت جهودها هذا العام على الخدمات الخاصة بالترويج للصادرات في المعارض المحلية والخارجية على اعتبارها من أفضل الطرق لتحقيق النتائج الملموسة في زيادة الصادرات، حيث شاركت الدائرة في 6 معارض هذا العام خمسة منها دولية مقارنة بمعرضين اثنين فقط في العام الماضي حيث كانت خدماتنا مركزه على الورش التوعوية والندوات في الـ 2009، كما أدخلت الدائرة ولأول مرة خدمة البعثات التجارية التي حققت نتائج متميزه شجعتنا على التوسع فيها خلال الأوعوام القادمة.وارتفع عدد الشركات التي قدمت الدائرة الدعم لها في جميع هذه الفعاليات من 14 شركة في العام 2009م إلى 36 شركة في هذا العام وبنسبة زيادة بلغت 157% وهذا معدل كبير تطمح الدائرة لرفعه خلال الاعوام القادمة .واضاف وكيل دائرة التنمية انه نتيجة الجهود المخلصة وبالتعاون البناء من قبل كافة الجهات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص ارتفعت صادرات إمارة أبوظبي في العام 2009م بنسبة 53% وهذه النسبة مرشحة للارتفاع في الفترة القادمة ، وهذه الارقام الايجابية والنجاحات لم تكن لتتحقق لولا تظافر وتعاون جهود الجميع ، ولولا الدعم والمساندة من شركاء الدائرة الذين لم يألوا جهداً في مساعدتها على إنجاح حهودها وتحقيق غاياتها واهدافها الرامية لتعزيز سياسة تنويع مصادر الدخل مع التركيز على الصناعات التصديرية.وقال وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في كلمته ان قمة مجلس التعاون الخليجي الحادية والثلاثين التي عقدت في أبوظبي مؤخرا برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله اكدت على تذليل كافة العقبات التى تحول دون الوصول إلى سوق خليجية مشتركة والتى تعتبر أكثر أشكال التعاون الاقتصادي عمقا ، ونحن سندعم هذا التوجيه وسنسعى من خلال الجهات المختصة في الدولة على المشاركة في تذليل كافة المعوقات التي تعترضكم في عملية التصدير إلى دول مجلس التعاون والتي بدأناها منذ العام 2008 للوصول إلى تحرير لحركة السلع ولنسهل عليكم تنمية صادراتكم إلى هذه الدول .   وكشف محمد عمر عبدالله ان دائرة التنمية الاقتصادية بصدد إنجاز كافة المهام والتجهيزات لإطلاق مركز أبوظبي لتنمية الصادرات في العام 2011  وهذا المركز أصبح ضرورة نظرا إلى المبادرات التي تشهدها الإمارة ولتمهيد الطريق لدعم الإيرادات من الصادرات التي حققت ارتفاعاً بنسبة 53% خلال العام 2009م خاصة أن ذلك يشكل أحد المحاور المهمة في مساهمة القطاع غير النفطي في الناتج المحلي . وشكر سعادته كافة الجهات على ما تبديه من تعاون ودعم مطلق لجهود الدائرة وهذا يعكس مدى حرصها على تنمية قطاع الصناعة الواعد في الإمارة في إطار دعمها لسياسة تنويع مصادر الدخل التي تعتبر احد أهداف رؤية ابوظبي 2030. ومن جانبه اكد الدكتور اديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية في دائرة التنمية الاقتصادية ان الدائرة تولي اهتماماً خاصاً لقطاعي الصناعة والتصدير باعتبارهما ركائز أساسية للاقتصاد الوطني، وفي هذا الإطار، تدعم الدائرة جميع المبادرات والخدمات التي من شأنها تشجيع المصنعين والمصدرين على توسيع أعمالهم والوصول إلى آفاق عالمية جديدة، ومساعدة المنتجات المحلية على الدخول إلى أسواق جديدة. وأضاف العفيفي ان التنويع الاقتصادي يعد هدفاً وطنياً تسعى الدائرة إلى توحيد جميع الجهود لتحقيقه، وذلك في ظل السعي إلى تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة بإنشاء اقتصاد متماسك ومنافس، يستشرف المستقبل ويتماشى مع احتياجاته. من هنا تعتبر الدائرة ان دعم الصناعة الوطنية وخاصة الصناعات التصديرية والتعريف بها وتسويقها على نطاق واسع وتقوية تنافسيتها في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية ،مهمة وطنية توجب تكاتف وتعاون الجميع لتحقيقها.واوضح العفيفي ان تعزيز قطاع الصادرات ودعم المنتجين والمصدرين المحليين  يأتي في إطار تنفيذ رؤية ابوظبي 2030 الداعية لتنويع مصادر الدخل ودعم القطاعات غير النفطية ، من هنا وضعت الدائرة العديد من الخطط والمبادرات لدعم الصناعة والمنتجات المحلية والترويج لها وتسويقها، باعتبارها أحد الروافد الرئيسة للاقتصاد الوطني.وأكد العفيفي ان مستقبل قطاع الصادرات في إمارة أبوظبي واعد ومبشرفي ظل الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة أبوظبي خاصة وانها أولتها حيزا كبيرا في رؤيتها الاقتصادية المستقبلية والتي تتطلع من خلالها إلى تعزيز فرص القطاع الخاص للمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني .وشدد العفيفي على ان الدائرة حريصة على مساعدة المصنعين المحليين للتواصل مع نظرائهم الدوليين وتبادل الخبرات والأفكار والآراء معهم ما ينعكس إيجابا على الصناعة المحلية من خلال الاحتكاك مع الآخرين والاطلاع على تجاربهم ونجاحاتهم . واوضح العفيفي انه في اطار حرص الدائرة على المساهمة الفعالة في تطبيق سياسة تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط تعمل جاهدة على تشجيع الصناعات التصديرية والمنتجات القابلة للتصدير ولا سيما الصناعات التي تعتمد على الموارد المحلية  .وفي هذا الاطار تعمل الدائرة على تشجيع وتحفيز المصانع على الاهتمام بالانتاج التصديري ولا سيما المصانع التي  لديها تجارب تصديرية سابقة وتحتاج لمزيد من الدعم والتشجيع لزيادة حجم صادراتها ولهذه الغاية تشجع الدائرة على ادخال تقنيات الانتاج الحديثة بالشكل الذي يحقق انتاجية أعلى وتكلفة أقل وجودة أعلى وفق المقاييس والمعايير العالمية كما تشجع المصانع على تخصيص خط انتاجي للتصدير ودعمه بشتى الطرق والوسائل.‏ ومن جانبهم اشاد ممثلو الجهات المشاركة في الملتقى من دوائر حكومية ومصانع وشركات بمبادرات دائرة التنمية الاقتصادية الهادفة الى تنمية الصادرات الوطنية وتقوية المنتج المحلي وتعزيز تنافسيته في الاسواق المحلية والاقليمية والعالمية،واثنوا على الدعم المطلق الذي تقدمه الدائرة  للصناعيين ،في اطار دورها الحيوي في المساهمة بتعزيز سياسة تنويع مصادر الدخل تجسيدا لرؤيية ابوظبي 2030 .ودار نقاش حيوي و موضوعي بين ممثلي كافة الجهات المشاركة في الملتقى تم التركيز فيه ضرورة واهمية دعم المصنعين المحليين والعمل على زيادة نسبة مساهمة قطاع الصناعة في النلتج المحلي لامارة ابوظبي ،باعتباره من الروافد الهامة لاقتصاد الامارة خاصة والاقتصاد الوطني عامة ،ورد سعادة محمد عمر عبدالله والدكتور اديب العفيفي على استفسارات وتساؤلات الحضور .وقامت الدائرة بتكريم الشركاء الاستراتيجين وهم: وزارة المالية، وزارة التجارة الخارجية ،المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة،صندوق خليفة لتطوير المشاريع، غرفة تجارة وصناعة أبوظبي،بنك أبوظبي الوطني،بنك اتش اس بس سي،شركة كوفاس للتأمين، وTrowers Hamlins.كما قامت الدائرة بتكريم الشركات المتعاونة وشمل التكريم: شركة أبا للمستحضرات العشبية أبوظبي للصناعات الطبية ،شركة برش الخليج ،أبوظبي للمستلزمات الطبية - ميدكو ،الامارات للصناعات الدقيقة ،إمكان لصناعة المحركات الكهربائية ،ENVIROMENA POWER SYSTEMS،مجموعة شركات الشموخ ،أكسيد بريميم بلاستـر ،المعماري الصناعية ،سبكتروم للزجاج  ،سبكتروم للطابوق الخفيف  ،أبوظبي الوطني للورق ،سيرتا للصيانة الإلكتروميكانيكية والمقاولات ،سوبرتك ،الإبداع الهندسية ،فجن للأثاث والديكور ،الامارات للأسمدة البيولوجية،بيت النوخذه للخيم والمظلات ،رخام مارت،لاروشي،كوينكس للكرتون،مصنع سوبربلاست،مصنع أبوظبي بالت،فوالة، رؤية الامارات للخدمات البيئية،مصنع الخزنة للجلود،مصنع اكسيد لايتكريت،مصنع الخليجية للصناعات الفولاذية لمحدودة،مصنع ابوظبي للكيبلات،مؤسسة الإمارات لصناعة الصوف الحديدي،مصنع الغرير للحديد والإستيل، دوكاب.وكان هناك تكريم خاص لـ  REIDIN ،Events4Life .
تابعنا على