تسجيل الدخول
اقتصادية أبوظبي تؤكد حرصها على تطوير وبناء قدرات الشركات المصدرة في أبوظبي

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي تؤكد حرصها على تطوير وبناء قدرات الشركات المصدرة في أبوظبي

30 سبتمبر, 2013
اطلقت دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي بالتعاون مع الشركة الايرلندية المحدودة للتطوير الدولي IDI برنامج مصدري أبوظبي الذي يهدف إلى تطوير قدرات المصدرين على مستوى إمارة أبوظبي وتنمية مهاراتهم وفق افضل الممارسات والتطبيقات الدولية في عمليات التصدير .وقال الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم الصادرات والتجارة الخارجية بالدائرة إن هذا البرنامج يأتي ضمن حزمة من المبادرات التي تنفذها الدائرة لصالح أصحاب الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي بما يهدف إلى الارتقاء بمستوى عملياتها وإجراءاتها ويحقق في الوقت ذاته القيمة المضافة لها بما يمكنها من تعزيز تنافسيتها على المستويين الاقليمي والدولي.واشار العفيفي خلال ورشة عمل تم تنظيمها بالدائرة بهدف استعراض أبرز الموضوعات التي سيتناولها برنامج مصدري أبوظبي والذي سيستمر على مدى ستة أشهر بدءا من شهر أكتوبر الجاري إلى أن البرنامج سينفذها عدد من الخبراء من شركة IDI الدولية إحدى الشركات الرائدة في دعم التصدير على مستوى العالم وسيتم خلالها تنظيم عدد من ورشات العمل لأكثر من 20 شركة مصدرة يشارك فيها ممثلين عن كل شركة على الأقل من قادة هذه الشركات على أن يكون من بينهم مواطنين.وأكد إن دائرة التنمية الاقتصادية تحرص على مشاركة المواطنين من أصحاب الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في هذا البرنامج بما يحقق الاستدامة في تنمية وتطوير قدراتهم ويعزز من دور هذه الشركات الوطنية في المساهمة بشكل أكبر في الناتج المحلي الاجمالي للإمارة والاستفادة من مما سيطرحه البرنامج في تنمية شركاتهم ودخول الاسواق العالمية.واضاف إن اختيار شركة IDI الايرلندية يأتي في إطار اتفاقية التعاون المشترك الموقعة مع الدائرة والتي بموجبها ستقوم بتنفيذ برنامج مصدري أبوظبي كما موضحا بأن إيرلندا تعد من الدول التي تجري معها إمارة أبوظبي مقارنات معيارية في تطوير وتنمية القطاعات غير النفطية ومن أبرزها الاستثمار والصناعة والتكنولوجيا والابتكار. وذكر العفيفي بأن أولى ورشات العمل التي سيتم تنفيذها ضمن برنامج مصدري أبوظبي ستقام يوم 20 اكتوبر الجاري وسيتم خلالها التعريف بالبرنامج والتركيز على عمليات التخطيط للأعمال وكيفية إدارة المشاريع وذلك باستخدام تقنية الاجتماعات المصورة المباشرة والتي تتيح فرصة التواصل المباشر للشركات المشاركة مع نظراءها من كبرى الشركات الايرلندية التي حققت نجاحات في صادراتها بالاعتماد على تنفيذ وتطبيق هذا البرنامج.وقال إن الورشة الثانية ستكون في شهر نوفمبر القادم وستستمر مدة ثلاثة ايام سيتم خلالها في اليوم الاولى تدريب المشاركين على عمليات التسويق والتسويق الالكتروني وكيفية الترويج للصادرات فيما سيتم في اليوم الثاني تدريبهم على مهارات إعداد التقارير التسويقية لمنتجاتها وفي اليوم الثالث سيتم تطوير مهاراتهم في كيفية حفظ حقوق الملكية للمنتج والاعداد والتحضير للمشاركات في المعارض والوفود التجارية الخارجية.وأفاد الدكتور العفيفي إن برنامج مصدري أبوظبي سيستكمل في شهر يناير من العام المقبل من خلال تنظيم ثلاث ورشات عمل الاولى ستركز على مهارات البيع وإبرام الصفقات والثانية عن إدارة الوكلاء ومبيعات التجزئة والجملة فيما سيختتم البرنامج بمشروع تخرج حيث سيطلب من كل شركة مشاركة وضع خطة عمل لفترة 6 اسابيع لتنفيذ مشروع لتطوير صادرات شركاتهم بالاستفادة من جميع المهارات والادوات التي زودهم بها البرامج حيث سيتم في نهاية المطاف إجراء تقييم فني لمدى نجاح المشروع وقياس مدى استفادة المشاركين من البرنامج.بدورها دعت روضة المريخي مسؤول إدارة الفعاليات بإدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات أصحاب الشركات المصدرة في أبوظبي إلى البدء بالتسجيل في برنامج مصدري أبوظبي من خلال موقع الدائرة الالكتروني  بحيث يشترط أن يكون للجهة المشاركة 5 سنوات خبرة من التأسيس والعمل وأن يمثلها شخصان من أصحاب القرار من المؤسسين او المدراء التنفيذيين من بينهم مواطنين.وأوضحت أن البرنامج سيركز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تسعى إلى تطوير منتجاتها وتصديرها إلى خارج الدولة وذلك تماشيا مع توجهات حكومة إمارة أبوظبي الرامية الى تقديم الدعم لهذه الشركات بما يمكنها من تطوير قدراتها وإمكاناتها الفنية والإدارية والعلمية من خلال تبني افضل الممارسات والتطبيقات الدولية.واختتمت روضة المريخي إلى أنه ستتم مراجعة ومتابعة نتائج البرنامج على الشركات المشاركة ومدى التقدم الذي أحدثه في عملياتها خصوصا في مجال التصدير ودخول الاسواق الجديد، وتطوير البرنامج لطرحها بشكل مستمر للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الراغبة في التصدير بما يخدم توجهات الدائرة نحو توفير الادوات والمهارات اللازمة لتعزيز القدرات التصديرية للشركات المحلية.
تابعنا على