تسجيل الدخول
دائرة التنمية الاقتصادية توقع اتفاقية مع جامعة نيويورك في أبوظبي

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

دائرة التنمية الاقتصادية توقع اتفاقية مع جامعة نيويورك في أبوظبي

22 مارس, 2010
وقعت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي مذكرة تفاهم بالنيابة عن مركز أبوظبي للبحوث الاقتصادية  (أديرا) مع جامعة نيويورك في أبوظبي وتنص الاتفاقية ان تكون جامعـة نيويورك في أبوظبي واحدة من أولى الجهـات البحثيـة المنتسبـة للمركز وستسمح للباحثين من كلا الحرمـين الجامعيين التابعين للجامعة في نيويورك و أبوظبي بالتقدم بطلبات الحصول على تمويل بحثي من المركز.وقع مذكرة التفاهم سعادة محمد عمر عبد الله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية و د. مارييت واسترمان رئيس جامعة نيويورك أبوظبي و ذلك في حفل جرت وقائعه في حرم الجامعة في أبوظبي و شهده كبار المسؤولين من الدائرة والجامعة إلى جانب باحثين و متخصصين اقتصاديين.وقال سعادة محمد عمر عبد الله في حفل التوقيع: تعتبر هذه الاتفاقية خطوة جوهرية ولا غنى عنها صوب المشاركة في المعرفة، و إنني لعلى يقين بأن الجامعة ستثري جودة الدراسات البحثية التي يمولها مركز أبوظبي للبحوث الاقتصادية (أديرا).من جانبها قالت مارييت واسترمان: من الالتزامات الجادة للجامعة ضمان مساهمة جامعة نيويورك أبوظبي في الحياة الثقافية في إمارة أبوظبي و خصوصاً من حيث الخروج إلى حيز الوجود بأبحاث تتسم بكونها وثيقة الصلة بالمدينة و الدولة و بمنطقة الشرق الأوسط في نطاقها الأوسع؛ و بالتالي فإنه من دواعي سرورنا المشاركة مع مركز أبوظبي للبحوث الاقتصادية (أديرا) في هذا المسعى.وكانت دائرة التنمية الاقتصادية قد افتتحت مركز ابوظبي للبحوث الاقتصادية (أديرا) رسمياً في شهر ديسمبر 2009 و يهدف بقدر كبير إلى تعزيز قاعدة البحوث الاقتصادية العالمية ذات الصلة بدول مجلس التعاون الخليجي والدولة و إمارة أبوظبي خصوصاً و ذلك من خلال نظام لتمويل المنح البحثية لمؤسسات البحوث المنتسبة في جميع أنحاء العالم و سيكون تخصيص المنح البحثية لدى مركز أبوظبي للبحوث الاقتصادية (أديرا) على أساس تنافسي من خلال دراسة المراكز المماثلة على الصعيد الدولي. وتعتبر جامعـة نيويورك أبوظبي كلية لنخبة منتقاة و متميزة من العلوم و الفنون و مركز عالمي للأبحاث المتطورة و المنح الدراسية المتقدمة التي تتكامل مع مقر الجامعة في مدينة نيويورك و ترتبط به من خلال الوسائل التكنولوجية و ستستقبل الجامعة باكورة الدارسين بها في الخريف الحالي.
تابعنا على