تسجيل الدخول
اقتصادية أبوظبي والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية تشاركان بجناح مشترك في القمة العالمية لطاقة المستقبل

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية تشاركان بجناح مشترك في القمة العالمية لطاقة المستقبل

15 يناير, 2012 أخبار
تشارك دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة (زونسكورب) بجناح مشترك في القمة العالمية لطاقة المستقبل في دورتها الخامسة التي تنطلق غدا الاثنين بمركز أبوظبي الوطني للمعارض وتستمر أربعة أيام تشهد إطلاق ما يزيد عن 40 منتجا جديدا في منطقة الشرق الأوسط من خلال عارضين يمثلون 33 بلدا حول العالم. وتأتي مشاركة اقتصادية أبوظبي وزونسكورب في القمة انطلاقا من حرضهما على التواجد في هذا الحدث العالمي الذي من المنتظر أن يشارك فيه وفود من أكثر من 120 بلدا حول العالم ما يجسد المكانة العالمية المتنامية للقمة حيث سيتضمن الجناح المشترك لهما في المعرض المصاحب للقمة تقديم خدماتهما للزوار وشرح المهام والمسؤوليات المناطة بهما وخاصة المرتبطة بتنمية وتطوير قطاع الطاقة البديلة على مستوى الإمارة. وقال سعادة حمد عبد الله الماس المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بالدائرة أن مشاركة الدائرة في المعرض تعد فرصة سانحة في ظل قيام شركات عالمية رائدة بطرح منتجاتها المرتبطة بمجالات كفاءة استهلاك الطاقة والطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومعالجة المياه وإدارة النفايات لافتا الى أن المعرض من المنتظر أن يشهد ما يزيد عن 2000 منتج في هذا المجال. وأضاف سعادته أن الهدف من المشاركة هو تعزيز الثقة الاستثمارية للمستثمرين المتواجدين من كل أنحاء العالم ، والتعريف على الفرص الاستثمارية في مجالات الطاقة البديلة ، وتوفير الخدمات الاستثمارية , والاستشارية للمستثمرين الجدد لتسهيل تأسيس شركاتهم في امارة ابوظبي تماشيا مع الخطة الاستراتيجية والاقتصادية لأمارة ابوظبي.  وأشار الماس الى أن جناح الدائرة سيشهد هذا العام مشاركة كافة قطاعاتها الخدمية والحيوية لشرح الخدمات المقدمة من قبلها ، خاصة المرتبطة منها بدور الدائرة الريادي والقيادي في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة بالإمارة. ومن جهته، قال سامر الحيرة، نائب الرئيس لشؤون التسويق والاتصال في المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة تأتي مشاركتنا مع  دائرة التنمية الاقتصادية في هذه القمة في إطار حرص المؤسسة الدائم على توفير أفضل الفرص الاستثمارية والاقتصادية المستدامة من جهة، وقيادة عملية خفض البصمة الكربونية للمناطق الصناعية والمصانع التي تعمل ضمنها من جهة أخرى، مما يساهم في تحقيق النمو والازدهار الاقتصادي ويضمن تأمين مستوى حياة أفضل لسكان إمارة أبوظبي، ضمن بيئة مستدامة تلبي احتياجات الجيل الحاضر دون أن نتجاهل متطلبات واحتياجات الأجيال القادمة. وأضاف: تتيح فعاليات الدورة الخامسة للقمة العالمية لطاقة المستقبل فرصة حقيقية أمامنا لتبادل ومناقشة الخبرات حول أفضل المعايير والممارسات العالمية في مجال الحفاظ على الطاقة والموارد الطبيعية، فضلاً عن الإطلاع على أفضل التجارب والممارسات المعتمدة في هذا المجال والتي تساعد على خفض معدلات استهلاك الطاقة، الأمر الذي ينعكس تحسنا في مستوى حمايتنا للبيئة.
تابعنا على