تسجيل الدخول
حلقة نقاش  بعنوان " سيدات الأعمال .. كيفية استغلال الإمكانات غير المستخدمة "

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

حلقة نقاش  بعنوان " سيدات الأعمال .. كيفية استغلال الإمكانات غير المستخدمة "

25 أكتوبر, 2010
بالتعاون مع إدارة الدراسات بدائرة  التنمية الاقتصادية في أبوظبي نظمت مؤسسة كونراد أديناور KAS، والوكالة الألمانية للتعاون التقني GTZ بنادي ضباط القوات المسلحة بابوظبي حلقة نقاش اليوم بعنوان سيدات الأعمال .. كيفية استغلال الإمكانات غير المستخدمة . وتم خلال الحلقة إطلاق مؤشر سيدات الأعمال في الاقتصاد، دراسة متخصصة لدولة الإمارات العربية المتحدة وهو مؤشر جديد ينفذه قسم المؤشرات التنموية والدراسات المستقبلية بإدارة الدراسات بالدائرة . واستعرضت الورشة عددا من الدراسات العالمية المعنية بإقامة المشاريع الذاتية والتي لا تتميز بتوافرها في دولة الإمارات العربية المتحدة ونسبة وجودها منخفضة جداً وخاصة الخاصة منها بالإناث ، حيث أن نسبة الرجال الذين يكون من المحتمل مشاركتهم في تأسيس مشروع تجاري أو الانخراط في مشروع حديث التأسيس تبلغ 20 ضعف بالنسبة للإناث. وأشارت الحلقة إلى إن دولة الإمارات تنفرد عن غيرها بميزة تسجيلها أعلى معدل للإناث في التعليم العالي على مستوى العالم حيث دعا المشاركون بالورشة في هذا السياق الجهات الحكومية والقطاع الخاص إلى أهمية تشجيع المزيد من السيدات ليصبحن من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وأكدت أهمية تعزيز قدرات الشباب وتشجيع النساء على تحمل المسؤولية والمساهمة في التقدم الاجتماعي والاقتصادي في الدولة حيث ناقش خلالها الخبراء الإقليميون ومجموعة من القيادات الشابة من دولة الإمارات كيفية دعم الجهود الرامية إلى زيادة نسبة السيدات أصحاب المشاريع. وتم خلال الحلقة تشكيل ثلاث مجموعات عمل متوازية لمناقشة الجوانب والإمكانيات الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية التي يتمتع بها المجتمع النسائي الإماراتي للمساهمة في المجتمع كأصحاب أعمال حيث أعرب السيد توماس بيرينغر المدير الإقليمي لمؤسسة كونراد ادناور عن امتنانه لعقد هذه الورشة الهامة داعيا إلى تنظيم المزيد من هذه الفعاليات التي تهدف إلى تحقيق العمل المشترك مع الجي تي زد ودائرة التنمية للمساهمة البناءة في تطوير الإمكانيات الشابة لإمارة أبوظبي.     وبدورها أشارت الدكتورة غابي كراتوشفيل إلى أهمية دور المرأة في النمو الاقتصادي: وقالت المساواة بين الجنسين ليس بالأمر المهم للنساء وحسب ، بل من أجل دعم النمو الاقتصادي والارتقاء بمستوى رفاهية المجتمع بصفة عامة وليست المسألة عبارة عن صراع بين الرجال والنساء، وإنما شراكة حقيقية ترسم مستقبلنا معاً جنباً إلى جنب. كما أكد السيد يورغن كوخ المدير الإقليمي للجي تي زد في كلمته الافتتاحية على أهمية تركيز برامج التطوير الاقتصادي على دور المرأة والرجل في النمو الاقتصادي وعدم جعل دور المرأة ثانوياً في هذا النمو معربا عن أمله في نجاح هذه الورشة في توضيح انعكاسات السياسات المحتملة وتقديم التوصيات لتحسين ظروف العمل بالنسبة للإناث.
تابعنا على