تسجيل الدخول
وفد من اقتصادية أبوظبي يطلع على المشاريع التنموية في الغربية ويلتقي مسئولا في بلدية مدينة زايد

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

وفد من اقتصادية أبوظبي يطلع على المشاريع التنموية في الغربية ويلتقي مسئولا في بلدية مدينة زايد

09 أبريل, 2011
اجتمع وفد من دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي مع سعادة خليفة سالم المنصوري المدير التنفيذي لإدارة خدمات المدن وضواحيها في بلدية المنطقة الغربية بمدينة زايد في مكتبه وذلك في إطار اهتمام الدائرة بالمشاريع التنموية بالمنطقة الغربية والعمل على تنفيذ الدراسات والمشاريع التي تأتي ضمن استراتيجية الدائرة الرامية الى تعزيز توجهات حكومة إمارة أبوظبي الرامية إلى إحداث تنمية شاملة في الغربية.جاء ذلك خلال زيارة ميدانية قام بها وفد من إدارة الدراسات بالدائرة شملت منطقة المرفأ ومدينة زايد في المنطقة الغربية بهدف التعرف على ابرز المشاريع التنموية في المنطقة الغربية والتي تأتي ضمن اهتمامات ومسئوليات دائرة التنمية الاقتصادية لتنمية المنطقة الغربية بالتنسيق والتعاون مع البلدية والجهات الحكومية ذات العلاقة.واستعرض وفد الدائرة خلال الاجتماع عددا من الدراسات وخطط التنمية والمشاريع في المنطقة الغربية التي تعكف الدائرة على إجرائها بما يعزز من دورها في المساهمة بتحقيق أهداف حكومة إمارة أبوظبي بتطوير وتنمية المنطقة الغربية بشكل عام.واستمع وفد الدائرة من سعادة خليفة المنصوري إلى شرح واف عن أبرز المشاريع التي يجري تنفيذها في المنطقة الغربية وخاصة المرتبطة منها بتطوير المدن وتوسيع الأنشطة التجارية والتنمية الاقتصادية والصناعية .وأشاد سعادته باهتمام وحرص دائرة التنمية الاقتصادية على متابعتها واهتمامها الدائم بالتطورات التي تشهدها المنطقة الغربية والتي تترجم أهداف حكومة إمارة أبوظبي الرشيدة ورؤيتها الاقتصادية 2030 وتستهدف مدن المنطقة الغربية من حيث التخطيط والتنمية بما يعزز من مساهمتها وبشكل اكبر في رفع معدلات النمو في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة في القطاعات غير النفطية.وأكد سعادة خليفة المنصوري لوفد الدائرة أن مدن المنطقة الغربية باتت تشكل مؤخرا محور اهتمام المستثمرين في ظل المشروعات التنموية الكبرى التي يجري تنفيذها معربا عن أمله في أن تتضافر جهود الجهات الحكومية مجتمعة  من أجل التغلب على المعوقات التي تعيق عملية التنمية في الغربية والتي من أهمها رفع وتيرة مساهمة القطاعات الاقتصادية غير النفطية وخاصة الصناعية منها واستغلال الموارد الطبيعية التي تتمتع بها .وأعرب سعادته عن ترحيبه بأي تعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بما يهدف الى وضع آلية مشتركة للتعاون بين الجانبين من شأنها أن تحقق الأهداف المشتركة نحو تحقيق التنمية في المنطقة الغربية مبديا استعداد بلدية المنطقة الغربية لتوفير كافة البيانات والمعلومات اللازمة التي تساعد على تحقيق هذا الهدف.ومن جانبه قدم وفد دائرة التنمية الاقتصادية شرحا عن نتائج بعض الدراسات والمسوح واستبيانات الرأي التي نفذتها إدارة الدراسات مؤخرا في المنطقة الغربية والتي خرجت بعدد من التوصيات والنتائج التي يمكن الاعتماد عليها في رسم استراتيجية واضحة لتنمية المنطقة الغربية بشكل عام.وضمن دراسة عن الأنشطة الاقتصادية وتوزيعها في إمارة أبوظبي انتهت منها إدارة الدراسات بالدائرة مؤخرا تم استعراض واقع الأنشطة الاقتصادية في المنطقة الغربية والتي تتميز بالعديد من المميزات الاقتصادية والطبيعية والسياحية فهي تسهم بما قيمته 40  % من إجمالي الناتج المحلي للإمارة سنويا .وجاء في الدراسة أن المنطقة الغربية تمتلك ثروات طبيعية هائلة أهمها البترول إضافة الى طبيعة خلابة تتمثل في صحاري ممتدة على مساحات كبيرة وشريط ساحلي يمتد على أكثر من 300 كلم كما تضم العديد من المحميات الطبيعية التي تحتوي على أندر الكائنات البرية والبحرية مما يجعلها وجهة سياحية تجذب  أعدادا كبيرة من السياح اليها سنويا.واختارت الدراسة مدينتين من مدن الغربية السبع لإجراء مسح ميداني عليها للأنشطة الاقتصادية فيها وهي مدينتا زايد وليوا حيث شكلت استبيانات الأنشطة المستهدفة للمنطقة الغربية ما نسبته 12.9 % لعدد 87 استبيانا من إجمالي العينة لامارة أبوظبي منها 40 في ليوا و47 في مدينة زايد.وقد أوصت الدراسة بشكل عام بأهمية إدخال بيانات الرخص بطريقة تسمح بالحصول على إحصاءات تفصيلية تخدم أعداد الدراسات على ان يتم التعاون بين الجهات الحكومية لوضع آلية تحديد احتياجات كل منطقة من الأنشطة التجارية المختلفة بما يتوافق وحجم واحتياجات السكان في المنطقة.كما أوصت الدراسة بضرورة تشديد الرقابة على بعض الأنشطة التجارية وإغلاق اي نشاط يقوم بممارسات غير مرخصة ويستخدم الرخصة في غير محلها وذلك بهدف توفير بيئة أعمال جاذبة للاستثمار.وخلصت الدراسة بأهمية إنشاء مراكز تجارية مجمعة داخل المدن الحديثة لتلافي بعض السلبيات الموجودة حاليا وتجميع بعض الأنشطة التجارية في مكان واحد.
تابعنا على