تسجيل الدخول
تائج مؤشر الثقة في مناخ الاعمال بأبوظبي تسجل ارتفاعا في مستوى التفاؤل للمنشآت الاقتصادية العاملة في الأنشطة (الخدمية والصناعية والإنشائية والتجارية

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

تائج مؤشر الثقة في مناخ الاعمال بأبوظبي تسجل ارتفاعا في مستوى التفاؤل للمنشآت الاقتصادية العاملة في الأنشطة (الخدمية والصناعية والإنشائية والتجارية

10 يونيو, 2013
سجل المؤشر العام لمناخ الأعمال في إمارة أبوظبي ارتفاعا طفيفا خلال الربع الأول 2013 مقارنة مع الربع الرابع لعام  2012 بمقدار (0.1) نقطة، حيث بلغ نحو 55 نقطة ونحو 54.9 نقطة على التوالي عاكسا بذلك استمرار النظرة التفاؤلية من قبل المنشآت الاقتصادية في أداء اقتصاد إمارة أبوظبي مع بداية عام 2013 نتيجة للمجهودات الملموسة التي تبذلها حكومة إمارة أبوظبي والتي من أهمها الإعلان عن ضخ  330 مليار درهم في مختلف المشروعات الرأسمالية خلال الفترة (2013-2017) موزعة على مختلف القطاعات لتعزز الشراكة مع القطاع الخاص. وبحسب  نتائج مؤشر  مناخ الاعمال في امارة ابوظبي الصادر عن إدارة الدراسات بدائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي للربع الاول فقد حسنت نظرة المنشآت الاقتصادية إزاء الأوضاع الحالية للاقتصاد بصفة عامة ولمنشآتهم بصفة خاصة خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع الربع الرابع من عام 2012، وإن كان هذا التحسن ضئيلا إلا أنه يبين أن اقتصاد أبوظبي يتطور زمنيا على الرغم من التقلبات الشديدة في الاقتصاد العالمي خاصة في ظل استمرار أزمة منطقة اليورو واستمرارمعاناة الاقتصاد الأمريكي من تراجع مستويات أدائه. كما اكد المؤشر استقرار بيئة الأعمال في إمارة أبوظبي بداية من عام 2012 والتي عكستها مجموعة من التسهيلات والتشريعات الحكومية التي أفردت مساحة واسعة للقطاع الخاص مما أسهم في زيادة القدرة علي استقطاب الكثير من الاستثمارات الاجنبية تمثلت في إطلاق شركات ومشاريع انتاجية في قطاعات متعددة كالصناعة والنفط والغاز والتكنولوجيا وتقديم الخدمات. وأعربت عينة البحث من المنشآت الاقتصادية، عن تأثر أدائها خلال الربع الأول من عام 2013 بمعدلات التضخم وتوقعاتهم بشأن استمرار ارتفاع الأسعار خلال الربع الثاني من العام نفسه إلا أن نتائج الاستطلاع عكست بشكل كبير تحسن الاداء الاقتصادي للمنشآت الاقتصادية خلال الربع الأول من عام 2013، فارتفعت مستويات المخزون، وتحسنت بشكل كبير أسعار المنتجات نتيجة لتحسن الطلب الداخلي في إمارة أبوظبي، وارتفعت حجم المبيعات خاصة في الأسواق الخارجية مقارنة مع نتائج الاستطلاع بالربع الأخير من عام 2012. وبحسب الأرقام الصادرة من مركز إحصاء أبوظبي فقد سجلت الصادرات السلعية غير النفطية ارتفاعا خلال شهر يناير 2013 بقيمة 37 مليون درهم  بما يمثل نحو (4.4%) مقارنة بشهر ديسمبر عام 2012. وهو ما يتطابق مع نتائج الاستطلاع والتي عكست ارتفاع مستويات التفاؤل بالمنشآت الاقتصادية إزاء الطلب على منتجاتهم خلال فترة الاستطلاع بالأسواق الخارجية.
تابعنا على