تسجيل الدخول
اقتصادية أبوظبي تنظم ندوة عن صناعة إعادة تدوير المخلفات في إمارة أبوظبي .. الواقع والتحديات

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي تنظم ندوة عن صناعة إعادة تدوير المخلفات في إمارة أبوظبي .. الواقع والتحديات

26 فبراير, 2011 أخبار
تنظم إدارة الدراسات في دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي بعد غد الاثنين ندوة بعنوان:  صناعة إعادة تدوير المخلفات في أبوظبي .. الواقع والتحديات ، وذلك بمشاركة مركز إدارة النفايات، وهيئة البيئة أبوظبي، ووزارة الاقتصاد، ووزارة البيئة والمياه، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، وعدد من مصانع إعادة تدوير المخلفات العاملة في إمارة أبوظبي.وتأتي هذه الندوة في إطار اهتمام حكومة إمارة أبوظبي وخططها الإستراتيجية الرامية إلى تعزيز مساعي التنويع الاقتصادي، وخفض حدة الاعتماد على القطاع النفطي، من خلال  توسيع قاعدة الاقتصاد المحلي، والبحث عن مصادر بديلة – غير تقليدية- للنمو الاقتصادي. كما تأتي أيضا ضمن فعاليات وأنشطة إدارة الدراسات بالدائرة التي تستهدف  قطاعات حيوية ورئيسة، كالصناعة التي ترتبط بشكل مباشر بدور القطاع الخاص في عملية التنمية، ، وتوضح أيضا نمط التنمية الحالي للإمارة، من خلال تسليط الضوء على بعض الفرص، التي، إن أُحسن استغلالها والتعامل معها، فسوف يكون لها الأثر في رفد جهود التنمية الحالية، وتعزيز مكانة الإمارة في المرحلة المقبلة. وتهدف هذه الندوة إلى تسليط الأضواء على الفرص والتحديات التي يواجهها قطاع صناعة إعادة تدوير المخلفات في الإمارة، وذلك من منطلق حرص دائرة التنمية الاقتصادية على تعزيز الفرص والإمكانات التي تسهم في تعزيز توجهات القيادة الرشيدة للإمارة الرامية إلى اتخاذ التنمية المستدامة شعاراً للمرحلة المقبلة،  حيث تبرز أهمية الاستعداد المبكر للتعامل مع كافة الطاقات المعطلة في الاقتصاد الوطني، بما يحقق الأهداف الاقتصادية، ويراعي الأبعاد الاجتماعية. وقد تم اختيار موضوع صناعة إعادة التدوير لهذه الندوة بعد أن باتت هذه الصناعة تشكل ضرورة ملحة، في ظل  استمرار ارتفاع الأصوات الداعية إلى المحافظة على البيئة من جهة، وإيجاد  صناعة جديدة تسهم في دعم الاقتصاد الوطني، وتوفر العديد من الحلول للمشكلات الناجمة عن الصناعات المعروفة. وتكشف القراءة المتأنية لبعض جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية في أبوظبي عن طاقات معطلة تحتاج إلى التعامل معها بكفاءة، بالإضافة إلى ما يتطلبه استغلال تلك الطاقات المعطلة من توفر عدة متطلبات رئيسة يأتي في مقدمتها توفير التكنولوجيا المتقدمة، وتطوير دور القطاع الخاص للوصول إلى الوعي المنشود. ويقدم السيد هيثم أبو زيد، الباحث الاقتصادي الأول في إدارة الدراسات في الدائرة خلال الندوة ورقة عمل رئيسة، يتناول فيها عددا من الموضوعات المتعلقة بصناعة إعادة تدوير المخلفات أبرزها: قراءة واقع هذه الصناعة على مستوى إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى دور الجهات المعنية في تطوير هذه الصناعة، وتوضيح التحديات والمعوقات التي تواجه هذا القطاع المهم.كما يقدم المهندس عصام علي احمد، المستشار بمركز إدارة النفايات عرضا يوضح فيه إستراتيجية ورؤية المركز لتطوير هذه الصناعة في المرحلة المقبلة، ودور المركز في تنظيم هذا القطاع المهم، وذلك من خلال توفير التشريعات والقوانين اللازمة لتوفير الخدمات التي تغذي القطاع الخاص للدخول في هذه الصناعة. وتشهد الندوة في جلستها الثانية مناقشات مع عدد من مصانع إعادة تدوير المخلفات العاملة في إمارة أبوظبي، وأخرى في طور الإنشاء يتحدث أصحابها عن احتياجاتهم والمعوقات التي تعترضهم من أجل الوصول إلى حلول ناجحة لها.
تابعنا على