تسجيل الدخول
اقتصادية أبوظبي تنظم ملتقى أبوظبي للاستثمار في كل من كوريا والصين نهاية الشهر الجاري

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي تنظم ملتقى أبوظبي للاستثمار في كل من كوريا والصين نهاية الشهر الجاري

23 مايو, 2011 أخبار
تنظم دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ملتقى أبوظبي للاستثمار في كل من كوريا الجنوبية يوم 30 مايو الجاري وفي الصين في 2 يونيو القادم وذلك بمشاركة عدد من كبار المسئولين في الدوائر والهيئات الحكومية في إمارة أبوظبي يترأسهم معالي ناصر أحمد السويدي رئيس الدائرة بهدف استعراض الفرص الاستثمارية والمقومات الاقتصادية التي تتمتع بها الامارة بما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات الكورية والصينية إلى إمارة أبوظبي.ويفتتح معالي ناصر أحمد السويدي رئيس الدائرة ملتقى كوريا والصين بكلمتين يتناول خلالهما مستوى العلاقات السياسية والاقتصادية بين إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام مع كل من كوريا والصين مركزا في ذلك على أبرز المشاريع التنموية المشتركة بين الجانبين واستعراض الفرص المتاحة التي توفرها أبوظبي لتنمية وتطوير وجذب كبرى الشركات الكورية والصينية الى أبوظبي.وقال سعادة محمد عمر  عبد الله وكيل الدائرة أن العلاقات الثنائية الإماراتية الكورية  والإماراتية الصينية تتميز بكونها واحدة من أكثر العلاقات تطوراً وديناميكية خلال السنوات الماضية، حيث أن تتبع مسار تطور هذه العلاقات يكشف بوضوح الرغبة الكبيرة لدى الطرفين في فتح مجالات التعاون المشترك والاستثمارات وتفعيل وتنمية حركة التجارة بينهما وذلك في ظل ما تشهده إمارة أبوظبي من مشاريع تنموية كبرى وخطط إستراتيجية ورؤية اقتصادية مستقبلية واضحة حتى العام 2030.وذكر سعادته أن ملتقى أبوظبي للاستثمار في كل من كوريا والصين يعد خطوة ضمن عدة خطوات ومشاريع مشتركة تهدف الى تحقيق أقصى درجات التقارب بين الجانبين بما يحقق الأهداف التي رسمتها قيادة وحكومة إمارة أبوظبي نحو فتح المجال أوسع أمام تدفق الاستثمارات واستغلال الفرص المتاحة أمام رجال الأعمال واستفادة الدولة من الخبرات التي تتمتع بها كل من كوريا والصين وخاصة في مجالات الطاقة والصناعة والبنى التحتية.وأشار سعادة وكيل الدائرة إلى أن ملتقى ابوظبي للاستثمار في كل من كوريا والصين يعد فرصة للتعريف بطبيعة الاستثمارات والفرص التي تتميز بها إمارة أبوظبي في مجال الصناعة والخدمات وقطاعات تكنولوجيا المعلومات، والنقل ، والمقاولات، والطاقة ، والبنى التحتية إضافة إلى العديد من القطاعات الأخرى.وأكد سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة مدى اهتمام وحرص حكومة إمارة أبوظبي على تعزيز الفرص الاستثمارية والشراكات مع اقتصاديات العالم الرئيسية بهدف تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني، وزيادة تنافسية المنتجات والصناعات الوطنية، وبالتالي تعزيز الاعتماد على الاقتصاد القائم على المعرفة .وأشار إلى أن الصادرات الإماراتية غير النفطية شهدت نمواً خلال العام الماضي بلغ 27٪، فيما ازدادت قيمة إعادة التصدير بنسبة 26٪، ما يعكس مكانة الإمارات كمركز تجاري متنامي ومتطور في المنطقة يركز على المنتجات عالية الجودة ويدفع بشركائها من دول شرق آسيا الى المزيد من التعاون المشترك  في المجالين التجاري والاستثماري.وقد بلغت قيمة التبادلات التجارية غير النفطية بين الإمارات وكوريا الجنوبية، خلال الأشهر الـ10 الأولى من العام الماضي، أكثر من 2.7 مليار دولار (9.9 مليارات درهم) فيما وصلت قيمة التبادل التجاري بين كوريا وإمارة أبوظبي أكثر من 3 مليارات درهم خلال العام الماضي في الوقت الذي بلغت فيه في العام 2009 أكثر من 8 مليارات درهم وذلك لارتفاع قيمة واردات ابوظبي للآلات والأجهزة والمعدات المتعلقة بالنقل والتكنولوجيا.وقد تضاعفت قيمة التبادلات التجارية غير النفطية بين الإمارات وكوريا الجنوبية بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية من نحو 2.5 مليار دولار عام ،1999 إلى 4.7 مليارات دولار عام ،2009 فيما تنوعت استثمارات الشركات الكورية في الإمارات في قطاعات الصناعات الثقيلة، وتكنولوجيا المعلومات والمقاولات، في وقت تتخذ فيه شركات كورية صغيرة ومتوسطة الحجم من الإمارات، مركزاً لها لتوسيع أعمالها في دول مجلس التعاون الخليجي. كما بلغت قيمة التجارة المتبادلة بين الإمارات والصين خلال الفترة من عام 1999 إلى عام 2009 حوالي119.4 مليار درهم ممّا يجعل الصين ثاني أكبر شريك تجاري للإمارات حيث نمت خلالها الصادرات بمعدل 9 .37 في المئة بينما ارتفعت الواردات بمعدل 1 .31 في المئة خلال الفترة نفسها.ويتضمن برنامج ملتقى أبوظبي للاستثمار في كوريا الجنوبية والصين أربع جلسات تم تخصيص الأولى منها لعرض الفرص الاستثمارية في مجال قطاع المال والاستثمار في أبوظبي حيث يتحدث فيها كل من سعادة راشد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي مدير العمليات بسوق ابوظبي للأوراق المالية وسالم محمد المزروعي المدير التنفيذي للتقييم والمتابعة بجهاز ابوظبي للاستثمار ومحمد الهاشمي المدير التنفيذي لشركة ابوظبي للاستثمار. وفي الجلسة الثانية للملتقى والتي خصصت لعرض الفرص الاستثمارية وواقع قطاع الصناعة في إمارة ابوظبي يتحدث فيها كل من سعادة محمد حسن القمزي الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وسعادة خالد سالمين الكواري نائب الرئيس التنفيذي لوحدة المناطق الصناعية بشركة ابوظبي للمواني ومنطقة خليفة الصناعية وسعادة جمال سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة ابوظبي للصناعات الأساسية وعزة الزعابي مديرة التخطيط بشركة مبادلة.كما يتم خلال الجلسة الثالثة مناقشة الفرص المتاحة في قطاع الطاقة بالإمارة حيث يتحدث فيها كل من سعادة سيف الناصري مدير التخطيط بشركة أدنوك وسعادة أحمد باقحوم مدير المنطقة الحرة في مدينة مصدر .وتتناول الجلسة الرابعة للملتقى استعراض الفرص الاستثمارية التي تتميز بها إمارة أبوظبي في قطاع البنى التحتية يشارك فيها كل من سعادة محمد حارب اليوسف المدير التنفيذي في دائرة النقل وسعادة توفيق المبارك نائب رئيس شركة أبوظبي للمواني والسيد ريتشارد باوكر المدير التنفيذي بشركة الاتحاد للقطارات.
تابعنا على