تسجيل الدخول
اقتصادية أبوظبي وصندوق خليفة لدعم المشاريع ينظمان ملتقى أبوظبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 2010 الثلاثاء المقبل

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي وصندوق خليفة لدعم المشاريع ينظمان ملتقى أبوظبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 2010 الثلاثاء المقبل

26 ديسمبر, 2010
تنظم دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وصندوق خليفة لدعم المشاريع بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد يوم الثلاثاء المقبل بفندق فيرمونت باب البحر ملتقى أبوظبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك بمشاركة 300 شخص يمثلون عدداً من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، وشركات ومؤسسات القطاع الخاص ذات العلاقة. ويفتتح الملتقى معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بكلمة يتناول خلالها أبرز ملامح إستراتيجية الدولة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى أهم مواد  القانون الجديد لهذه المشاريع المنتظر إصدارها العام المقبل .كما سيلقي سعادة محمد عمر عبد الله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي كلمة يركز فيها في مساعي حكومة أبوظبي لتقديم حزمة من السياسات والإجراءات الداعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك حسب توجهات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 التي أولت أهمية بالغة لهذه المشاريع لتحقيق معدلات نمو في الناتج المحلي وخاصة في القطاعين الصناعي والسياحي.  كما سيلقي سعادة الدكتور أحمد خليل المطوع المدير  التنفيذي لصندوق خليفة لدعم المشاريع كلمة يتناول خلالها إستراتيجية الصندوق خلال المرحلة المقبلة في تقديم التمويل اللازم للمشاريع المتميزة والمبتكرة التي تشكل إضافة للاقتصاد المحلي، وتعزز من توجهات الإمارة  نحو اقتصاد قائم على المعرفة.وقال السيد راشد علي الزعابي المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والدراسات بالدائرة بالإنابة: إن ملتقى أبوظبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 2010 يأتي في وقت تشهد فيه هذه المشاريع اهتماما ودعما كبيرا من الجانب الحكومي، مشيرا إلى أن الملتقى سيركز في موضوعي التمويل والسياسات التنظيمية القانون والتشريع اللذين يعتبران النمط الغالب في إستراتيجيات الدعم التي تتبناها العديد من الدول والاقتصاديات المختلفة تجاه دعم هذا القطاع الحيوي.وأشار إلى إن التجارب والخبرات الدولية الناجحة تتميز باتساع نطاق الدعم ليشمل العديد من الطرق والوسائل التي تتماشى مع الواقع الاقتصادي والاجتماعي المعاصر فضلاً عن مراعاة خصوصية كل حالة موضحا: إن إستراتيجيات الدعم شهدت مؤخراً توجهاً نحو مجالات بعينها داخل قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مثل دعم القدرة التصديرية والقدرة التكنولوجية والقدرة التنافسية للمشروعات.وأكد الزعابي إن الدائرة تسعى من خلال مبادراتها وإستراتجياتها إلى أن تصبح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مصدراً من مصادر تنويع الدخل في الإمارة، وتلبية جزء كبير من الطلب المحلي بدلاً من الاعتماد على الواردات، كما يمكن أن تكون هذه المؤسسات إحدى وسائل تنمية الصادرات بالإضافة إلى كونها إحدى وسائل تحقيق التوظف الكامل من خلال الاستخدام الأمثل لرأس المال المادي، الطبيعي والبشري.وأفاد إن إدارة الدراسات بدائرة التنمية الاقتصادية بناء على توجيهات من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي تقوم بتنفيذ العديد من الدراسات والتقارير الخاصة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة، تشمل الانشطة التجارية وقطاع الصناعة وبيئة الأعمال، وغيرها من المجالات ذات العلاقة منبها إلى أن هذا الملتقى يأتي في إطار جملة التوصيات والنتائج التي خرجت بها هذه الدراسات من خلال تفعيل الشراكات بين الجهات المعنية التي تنظم الاجتماعات والملتقيات الخاصة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة.ويقدم في الجلسة الافتتاحية للملتقى السيد جون كلان بلانا رئيس مكتب هيئة ترويج الاستثمار والتكنولوجيا في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO   عرضا يتناول أهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة عالميا والمبادرات التي تقدمها أل UNIDO لتعزيز دور هذه المؤسسات في تطوير الاقتصاد الوطني للدول .ويشهد الملتقى جلسة نقاش أولى تعنى بمناقشة فرص وإمكانات التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ويشارك فيها كل من إبراهيم المنصوري نائب رئيس صندوق خليفة، وعبد الباسط الجناحي مدير عام مؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع، وخالد المقلد مدير تطوير الأعمال في مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية رواد، وهيثم الرفاعي مدير الإدارة التجارية للأعمال في بنك أبوظبي الوطني، وشاكر زريقي مدير أول قسم التمويل في بنك HSBC . كما تستعرض الجلسة الثانية للملتقى الأطر التشريعية والتنظيمية للمشاريع الصغيرة المتوسطة يشارك فيها كل من أحمد الحوسني مدير إدارة التسجيل التجاري بوزارة الاقتصاد، وحبيب محمد وزير، مدير إدارة تشريعات الإدارة بقطاع السياسات والتشريعات بدائرة التنمية الاقتصادية، وراشد هلال الدرمكي مدير دائرة المستثمرين في ZONESCORP ، وعبد الرحيم عبدالرحمن المستشار الاقتصادي بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وفي ختام الملتقى تقدم دينا علي شقفوش مديرة التدريب والاستشارات بمؤسسة نهر الأردن، تجربة المؤسسة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالمملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة، موضحة المراحل التي مرت بها وأبرز المعوقات التي اعترضت مسيرتها الناجحة .
تابعنا على