تسجيل الدخول
المصانع المشاركة في جناح اقتصادية ابوظبي في ميمكس تؤكد أهمية الحدث للتعريف بالصناعات الوطنية

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

المصانع المشاركة في جناح اقتصادية ابوظبي في ميمكس تؤكد أهمية الحدث للتعريف بالصناعات الوطنية

30 نوفمبر, 2010
شاد المشاركون ضمن جناح دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بمعرض الشرق الأوسط للصناعات ميمكس الذي اختتمت فعالياته اليوم بمركز أبوظبي الدولي للمعارض بمبادرة الدائرة بضم عشرة من اكبر مصانع الإمارة تحت مظلتها في هذا الحدث الهام .وأكد ممثلو مصانع أبوظبي أن حرص الدائرة على التفاعل مع الصناعيين في الإمارة وخاصة الذين لهم أنشطة تصديرية و رعايتهم و دعم أنشطتهم ،ينعكس ايجابيا على واقع قطاع الصناعة في الإمارة الذي يتنامى دوره باضطراد تماشيا مع رؤية ابوظبي 2030 التي تركز على تنويع مصادر الدخل وتفعيل دور كافة القطاعات الإنتاجية في الإمارة مع التركيز على الصناعات التصديرية.وأكد ممثلو المصانع حرصهم المطلق على دعم كافة مبادرات الدائرة والتفاعل والتجاوب معها والهادفة إلى تعزيز دور القطاع الصناعي في منظومة العمل الاقتصادي في إمارة ابوظبي .وقد شاركت ضمن جناح الدائرة عشرة مصانع كبرى في ابوظبي وهي مصنع أكسيد بريميم بلاستر،  المعماري الصناعية ، سبكتروم للزجاج ، سبكتروم للطابوق الخفيف ، أبوظبي الوطني للورق ، إمكان لصناعة المحركات الكهربائية ، سيرتا للصيانة الإلكترو ميكانيكية والمقاولات ،  سوبر تك ، الإبداع الهندسية ، فجن للأثاث والديكور .وقال الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بالدائرة ان مشاركة الدائرة في معرض ميمكس بجناح يضم عشرة مصانع كبرى من إمارة ابوظبي تأتي في إطار تنفيذ رؤية ابوظبي 2030 الداعية لتنويع مصادر الدخل ودعم القطاعات غير النفطية ، كما تجيء المشاركة ضمن مبادرات الدائرة وخططها لدعم الصناعة المحلية والترويج لها وتسويقها، في إطار السعي الدؤوب لدعم قطاع الصناعة عموما والصناعات التصديرية خاصة، كأحد الروافد الرئيسة لتعزيز المكتسبات الاقتصادية ومضاعفة نسبة مساهمتها في الناتج الإجمالي المحلي.وأشار العفيفي إلى أن مشاركة الدائرة في معرض الشرق الأوسط للصناعات تأتي بهدف تحقيق رؤية 2030 الرامية إلى إحداث تحول في الهيكل الاقتصادي للإمارة من اقتصاد يعتمد على تصدير النفط إلى اقتصاد قائم على المعرفة .ولفت العفيفي إلى إن الدائرة تعمل بدأب على الترويج للمنتج المحلي وخلق فرص اقتصادية واستثمارية  للشركات والمصانع الإماراتية داخل وخارج الدولة  ،لاسيما وإن الصناعة الإماراتية استطاعت في السنوات القليلة الماضية التواجد في الأسواق الإقليمية والعالمية الأمر الذي يؤكد الجودة العالية التي تتميز بها واعتمادها على أساليب متطورة في الإنتاج والتسويق فضلا عن امتلاكها لمقومات المنافسة في الأسواق العالمية كما أن معرض ميمكس 2010 الذي من المؤمل تنظيمه سنويا سيتيح فتح أسواق جديدة أمام المنتج الإماراتي ، خاصة وان دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر من البوابات الأولى لأفضل الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط  ، ومحور رئيسي بالنسبة للتجارة والسياحة .وأضاف أن الدائرة تسعى ضمن أجندة فعالياتها خلال الفترة المقبلة إلى المشاركة في العديد من المعارض والمناسبات على المستويين المحلي والخارجي بهدف الترويج للقطاعات الاقتصادية وخاصة الصناعة بالإمارة وذلك من خلال إشراك العديد من الجهات المعنية من مصانع وشركات ومؤسسات رائدة .وثمن العفيفي حرص المصانع على المشاركة ضمن جناح الدائرة في معرض ميمكس مما كان له أثر طيب في إقبال عدد كبير من الزوار على الجناح وحقق أهداف المشاركة التي ساهمت في عقد اللقاءات بين الشركاء وتعزيز فرص التعاون والاستثمار المشترك بهدف تنمية وتعزيز صادرات الإمارة .من جانبه قال اميل اليكسندر المدير الشريك في مصنع إمكان لصناعة المحركات الكهربائيةإن المشاركة في ميمكس تحت مظلة الدائرة تجسد الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لتطوير وتنمية قطاع الصناعة الحيوي والهام في الاقتصاد الوطني منوها بدور دائرة التنمية الاقتصادية في هذا الحدث الكبير.و أضاف ان تنظيم الدائرة لجناح بمعايير راقية وحرصها على دعوة عشرة مصانع من الإمارة للمشاركة في المعرض يأتي في إطار الدور الريادي الحيوي لدائرة التنمية لدعم الصناعة الوطنية والتعريف بها وتسويقها على نطاق واسع وتقوية تنافسيتها في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية .و نوه المدير الشريك في مصنع إمكان بأن المعرض كان فرصة طيبة للالتقاء بالعارضين والمصنعين وزوار المعرض من المتخصصين والمهتمين لاطلاعهم على احدث منتجات مصنع إمكان لمحركات الكهربائية الذي يعتبر الوحيد من نوعه في المنطقة والذي يصدر أكثر من 90 في المائة من إنتاجه إلى الأمريكيتين الأمر الذي يعكس مدى تتمتع العديد من الصناعات الوطنية بالمعايير العالمية ومقدرتها على المنافسة من حيث السعر والجودة حتى في أسواق الدول الصناعية المتطورة.كما شكل المعرض فرصة للاطلاع على احتياجات السوق ومتطلباته خاصة في ظل خطط المصنع لتوسيع حصته في الأسواق المحلية والخليجية والعربية ،كما وفر منصة هامة أيضا للتحاور وتبادل الأفكار والآراء والمقترحات  بالمستثمرين والمقاولين والمختصين واطلاعهم على ابرز مشاريع ( كارنيش ) التي تعمل على مستوى الإمارة والدولة بشكل عام.وأكد اميل اليكسندر إن مستقبل قطاع الصناعة في إمارة أبوظبي واعد وكبير في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة أبوظبي خاصة وانها أولتها حيزا كبيرا في رؤيتها الاقتصادية المستقبلية والتي تتطلع من خلالها إلى تعزيز فرص القطاع الخاص للمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني .من جانبه نوه السيد خليل عبد الباقي المدير العام لمصنع سبكتروم للطابوق الخفيف بأهمية المشاركة في المعرض ،لافتا إلى ان المشاركة ضمن جناح مؤسسة عريقة ورائدة على مستوى الإمارة يشكل بحد ذاته ميزة ثمينة ،وأثنى على حسن تنظيم الجناح وعلى تعاون الدائرة المطلق وحرصها على دعم المصنعين المحليين والتعريف بمنتجاتهم وتسويقها على نطاق واسع وإبراز ما تتمتع به من ميزات .وأوضح عبد الباقي ان المعرض شكل فرصة جيدة للتعريف بمنتجات المصنع أمام شريحة واسعة من الزبائن والعملاء والمقاولين وتسويقها ،ومهد لعقد العديد من الصفقات ،كما انه وفر الفرصة للاحتكاك مع العارضين ورواد المعرض ،بالإضافة إلى الاطلاع على العديد من المنتجات الصناعية الحديثة والمتطورة .وشدد عبد الباقي على ان  إن المشاركة في ميمكس تحت مظلة دائرة التنمية الاقتصادية تعكس لدى زوار المعرض والمشاركين فيه مدى الدور الكبير الذي توليه حكومة أبوظبي ممثلة بالدائرة سواء الرقابي أو التنظيمي أو الإشرافي على هذا القطاع الحيوي والهام .ولفت إلى ان مصنع سيكتروم للطابوق الخفيف يصدر نحو نصف إنتاجه لأسواق الخليج المجاورة والعراق والنصف الثاني من إنتاج المصنع مخصص لتغطية احتياجات السوق المحلية ،لافتا إلى ان المشاركة في معرض ميمكس تساهم بشكل فعال في توسيع دائرة عملاء المصنع في السوق الحلي  .وبدوره نوه المهندس شادي ابوعاصي مسؤول المبيعات والتسويق في شركة المعماري الصناعية المتخصصة بسحب مقاطع الـ (يو.بي.سي.) وتصنيع الأبواب والشبابيك بحسن تنظيم جناح الدائرة ،مثنيا على ما تبديه الدائرة من تعاون ودعم مطلق لكافة الصناعيين وهذا يعكس مدى حرصها على تنمية قطاع الصناعة الواعد في الإمارة في إطار دعمها لسياسة تنويع مصادر الدخل التي تعتبر احد أهداف رؤية ابوظبي 2030.ولفت إلى ان المشاركة في ميمكس هامة لكافة الصناعيين خاصة وانه يعتبر الأول من نوعه في مجال قطاع الصناعة في الشرق الأوسط ويوفر للمصنعين المحليين للتواصل مع نظرائهم الدوليين وتبادل الخبرات والأفكار والآراء معهم ما ينعكس إيجابا على الصناعة المحلية من خلال الاحتكاك مع الآخرين والاطلاع على تجاربهم ونجاحاتهم .وأضاف ان معرض ميمكس يوفر فرصاً مواتية للمصانع والمؤسسات والشركات الصناعية لعرض وتسويق منتجاتها والتعريف بخدماتها على الموردين والتجار الرئيسيين في السوق المحلي والأسواق الإقليمية المجاورة، إضافة إلى منحهم فرصة الالتقاء المباشر مع شرائح المستهلكين كافة للتعرف إلى سلعهم ومنتجاتهم.ومن ناحيته أكد عبدالله المنهالي مدير العلاقات العامة في مصنع الرؤية للأثاث والديكور أهمية المشاركة في معرض ميمكس الذي يوفر منصة مثالية للتعريف بالمنتج الصناعي المحلي وإبراز مزاياه وتسويقه على نطاق واسع ،ما يعزز تنافسيته ،ويزيد حصته في الأسواق المحلية والخارجية .وأكد ان المشاركة في معرض ميمكس جاءت بالتزامن مع خطط واستراتيجية المصنع في التوسع خارجيا وخاصة في الأسواق الخليجية والعربية بعد ان كان كل إنتاجه مخصص للسوق المحلي ،من هنا يشكل معرض ميمكس منصة مثالية لاطلاع العملاء والزبائن على خطط المصنع المستقبلية وإستراتيجيته المستقبلية التي تستهدف الأسواق الخارجية .ويعتبر معرض الشرق الأوسط للصناعات ميمكس 2010 الأول من نوعه في مجال قطاع الصناعة في الشرق الأوسط ويوفر الفرصة للمستثمرين المحليين للتواصل مع المستثمرين الدوليين وتبادل الخبرات مع رجال الأعمال المشاركين.. كما يعتبر لقاء سنويا للصناعات في أبو ظبي ويقام بجانب المعرض مؤتمر لمناقشة القضايا والمواضيع المتعلقة بالصناعة والصناعيين.
تابعنا على