تسجيل الدخول
قياديون من حكومة إمارة أبوظبي يشاركون في برنامج حوكمة القياديين بسنغافورة

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

قياديون من حكومة إمارة أبوظبي يشاركون في برنامج حوكمة القياديين بسنغافورة

23 يوليو, 2011
تخرَج عدد من المدراء القياديين في حكومة إمارة أبوظبي من برنامج حوكمة القياديين في جامعة الخدمة المدنية السنغافورية التابع لمكتب مجلس الوزراء السنغافوري والذي شارك فيه مؤخرا ثلاثون مديرا قياديا من ستة عشر دولة من مختلف أنحاء العالم تم اختيارهم من بين أكثر من مئة قيادي.ومثل حكومة إمارة أبوظبي في البرنامج الذي جاء بالتنسيق بين مركز التميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي بابوظبي والجامعة السنغافورية كل من الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بدائرة التنمية الاقتصادية والسيد غباش صقر غباش مدير الشؤون التنفيذية في الأمانة العامة للمجلس اللذان تسلما شهادة التخرج من معالي تيو  هن  نائب رئيس مجلس الوزراء السنغافوري. وقال الدكتور أديب العفيفي ان من أهداف برنامج حوكمة القياديين هو الاطلاع على تجربة حكومة سنغافورة الناجحة في تنفيذ السياسات والقوانين الداعمه لازدهار القطاع الخاص الذي أصبح يؤدي دورا رئيسيا في التنمية الاقتصادية في سنغافورة.وأشار الى أن البرنامج مكن المشاركين فيه من التعرف على الخطوات التنفيذية التي اعتمدتها الحكومة السنغافورية  لترتقي بنفسها من دولة نامية  خلال عام 1960 الى دولة متقدمة تعتمد على التكنولوجيا والابتكار الصناعي اليوم . وأضاف العفيفي أنه تم خلال البرنامج التحاور وبلورة الأفكار وتسليط الضوء على الحلول من خلال المدراء القياديين الذين يمثلون 16 حكومة مختلفه منها النامية ومنها المتقدمة حول العالم والذين توصلوا الى نتائج وحيثيات مهمة من خلال اكتشافهم تجارب الدول الأخرى التنموية الناجحة بالاضافة الى عدد من القضايا والمعوقات التي شكلت تحديا أمام خطط واستراتيجيات التطوير.وبدوره قال السيد غباش صقر  أن المدراء القياديين تمكنوا خلال سبعة أيام من مدة البرنامج من مناقشة المسئولين السنغافوريين الحكوميين في حوار مفتوح لم يقل عن ساعتين عن أبرز خطوات التطوير والتنمية التي شهدتها سنغافورة في محاولة للاستفادة من التجارب الناجحة لمقارنتها بالمرحلة الراهنة التي تشهدها إمارة أبوظبي .وأشار إلى أنه من بين أهم المسئولين السنغافوريين الحكوميين المشاركين في البرنامج معالي تيو  هن  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الأمن القومي والداخلية ، ومعالي  لام  لونج   وزير الخارجية والعدل ، وسعادة  لم  هون  وكيل وزارة الخدمة المدنية  ، وسعادة  اونج  هاي   الوكيل المساعد لوزارة تنمية المجتمع ، وسعادة  تان  هاو  وكيل وزارة التنمية القومية ، وسعادة  هانج  هاو  وكيل الوزارة المساعد للاتحاد العمالي للشركات .وذكر غباش أنه من خلال هذه الحوارات المفتوحة تم التطرق الى المعوقات الاقتصادية والاجتماعية الدولية الحالية والمستقبلية على الحكومات والقطاع الخاص والنظر الى انسب الحلول الواقعية للتغلب عليها من خلال تطبيق سياسات الحوكمة المقبولة دوليا.وبهدف تعريف القياديين الحكوميين على أهم المشاريع التنموية التي نفذتها حكومة سنغافورة على ارض الواقع خلال العقود الأربعة الماضية تم تخصيص زيارات ميدانيه للقياديين الى أهم المشاريع الداعمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في سنغافورة ، ومن أهمها هيئة التخطيط العمراني المسئولة عن بيع الأراضي للمطورين الدوليين ، ومؤسسة النقل المسطح المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للطرق والقطارات والحافلات التي أصبحت من أحدث سبل المواصلات الدولية ، وهيئة  جي تي سي  المطورة والمشرفة على أهم خمس مناطق أعمال لجذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة في قطاعات(التكنولوجيا  الطيران والفضاء ، اللوجستيه ، المواد الطبية).
تابعنا على