تسجيل الدخول
اقتصادية ابوظبي تفوز بجائزة أفضل جناح ترويجي في الصين بين 400 مشارك 

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية ابوظبي تفوز بجائزة أفضل جناح ترويجي في الصين بين 400 مشارك 

18 أكتوبر, 2010
حازت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي على جائزة أفضل جناح ترويجي في معرض كانتون فير في مدينة جوانزو في الصين ثاني أكبر المعارض الصناعية في العالم وذلك بين أكثر من 400 جناح من مختلف القطاعات الصناعية والجهات المرتبطة بعملية التصدير والاستيراد العالمية. وترعى الدائرة ضمن جناحها بالمعرض الذي يختتم فعالياته بعد غد الثلاثاء مشاركة ستة مصانع من الإمارة في منصتها الواقعة في الجناح الدولي من المعرض المخصص لأجنحة الدول المشاركة في المعرض الذي تم تنظيمه لأكثر من 50 عاما إلى الآن. وقال سعادة حمد عبد الله الماس المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بالدائرة أن الدائرة تحرص على تشجيع مشاركة مصانع وشركات أبوظبي في المعارض الدولية الهامة وتعمل على رعايتها ودعمها وتمكينها من التنافسية والتطور والنمو محليا وعالميا ، وذلك بالترويج لمنتجاتها في الأسواق الإقليمية والدولية المستهدفة بهدف زيادة حجم الصادرات وفرص التصدير وتمكينها من المنافسة وتعزيز مهاراتها وقدراتها الفنية والإدارية والتصديرية. وأكد سعادته أهمية المشاركة في معرض كانتون فير الصيني الذي يتيح الفرصة المناسبة للتعريف بالصناعات والمنتجات الوطنية على نطاق واسع وامام شريحة كبيرة جدا من المتعاملين والمهتمين خاصة وان المعرض يتمتع بسمعة دولية كبيرة حيث يعتبر ثاني اكبر معرض صناعي في العالم والأول في الصين . وذكر سعادته بأن كل المؤشرات تدل على إن الصادرات غير النفطية لإمارة أبوظبي ستشهد طفرة كبيرة خلال السنوات المقبلة مع زيادة عدد المناطق الصناعية المتخصصة وتعديل بعض التشريعات الصناعية، وجذب استثمارات جديدة إلى القطاع الصناعي ،وفتح المزيد من الأسواق الخارجية أمام المنتجات والصناعات الوطنية. وأشار إلى إن الفئة المستهدفة في المعرض إضافة إلى الصينيين الزوار العالميين، حيث يزوره مهتمين من مختلف دول العالم وهذه فرص سانحه للترويج عن منتجات الإمارة ، وإبراز جودتها وأسعارها المنافسة والمساعدة على تعزيز العلاقات التجارية بين المنتجين والمصدرين المحليين والمستوردين من الدول الأخرى. وأضاف الماس إن مشاركة الدائرة في المعرض بحضور عدد من المصانع المحلية المتواجدة في ابوظبي يعكس التزام الدائرة بدعم الصناعات الوطنية وخاصة الصناعات التصديرية وتعزيز تنافسيتها في الأسواق الإقليمية والعالمية ، كما تأتي المشاركة في سياق الدور الحيوي الذي تضطلع به الدائرة لتعزيز سياسة التنويع الاقتصادي وتوسيع القاعدة الإنتاجية وتقليل الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل . وأوضح سعادته بأن القطاعات التصديرية تشكل عاملا مهما للعمل نحو تنويع مصادر الدخل وتخفيض الاعتماد على النفط تدريجيا في إمارة أبوظبي ، بحيث ترتفع نسبة مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الاجمالي لتتجاوز الـ 60 في المئة بحلول عام 2030 . وقال أن دائرة التنمية الاقتصادية تواصل تنفيذ مشروعاتها وبرامجها لدعم المصدرين وفتح أسواق جديدة أمام أعمالهم، بما يتناسب مع التغيرات الاقتصادية العالمية منوها بان إستراتيجية الدائرة تركز على أهمية تعزيز الصادرات الوطنية في الأسواق الخارجية، وتدعيم وجود المنتجات والصناعات المحلية في الأسواق العالمية وتقوية الميزات التنافسية للمنتجات الوطنية مما يزيد فرصها للنفاذ إلى أسواق العالم. وأفاد سعادة حمد الماس بأن خطط وبرامج وجهود الدائرة واجراءاتها المتعلقة بقطاع الصادرات تستهدف فتح أسواق جديدة للصادرات الوطنية وتعزيزها في الأسواق الاقليمية والدولية خاصة في الاسواق التي تملك فيها منتجاتنا ميزات نسبية. وأضاف إن دائرة التنمية الاقتصادية تعمل وفق خطة واضحة المعالم لتعزيز قطاع الصادرات وترسيخ مكانته كرافد هام للاقتصاد لوطني، مشيراً الى المشاركة في المعارض الخارجية وتنظيم لجولات الترويجية للتعريف بمزايا المنتجات الوطنية واستكشاف الأسواق الواعدة والمجزية اقتصاديا. يشار إلى إن حجم التبادل التجاري بين إمارة أبوظبي والصين بلغ 21 مليار دولار “77 مليار درهم” في 2009 بزيادة تجاوزت 160% خلال خمس سنوات بحسب بنك الصناعة والتجارة الصيني الذي أكد أن هناك نحو 3 آلاف مشروع صيني مسجلين لدى وزارة الاقتصاد والمناطق التجارية الحرة في دولة الإمارات .. فيما بلغ حجم الاستثمار في المشاريع المشتركة بين الجانبين نحو 12 مليار دولار وشهدت الاستثمارات الإماراتية في الصين تناميا ملحوظا حيث أصبحت الأولى بين الدول العربية بأكثر من 650 مشروعاً.وقد بلغت قيمة واردات إمارة أبوظبي من الصين 2 مليار و945 مليونا و254 ألف درهم العام 2009 فيما وصلت صادرات أبوظبي غير النفطية إلى الصين في نفس العام 550 مليونا و952 ألف درهم وإعادة الصادرات 14 مليونا و40 ألف درهم. ومن جانبه قال الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة إن الإقبال الكبير الذي شهده جناح دائرة التنمية الاقتصادية في المعرض الصيني يدل على مدى الاهتمام الكبير من قبل الجهات الصينية المعنية والمشاركين بقطاع الصناعة في الإمارة والدولة بشكل عام وذلك في ظل الاهتمام الحكومي الكبير بهذا القطاع الحيوي والهام. وأشار العفيفي إلى أن حصول الدائرة على جائزة أفضل جناح بين أكثر من 400 جناح يعطي الدائرة والمصانع المشاركة تحت مظلتها الثقة نحو تفعيل مثل هذه المشاركات المتميزة التي تعود على اقتصاد الإمارة بالفائدة وتعكس في الوقت ذاته تطلعات القيادة الرشيدة لحكومة أبوظبي. وأوضح أن الدائرة تستغل فرصة المشاركة في المعارض الخارجية ومنها معرض كانتون فير لاكتساب الخبرات وتعزيز الشراكات بين المصانع والمنتجين المحليين ونظرائهم الخارجيين ما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني عموما وقطاع الصادرات خاصة. وأضاف أن الدائرة تحرص أيضا على تعزيز حضور المنتجات الإماراتية في الأسواق العالمية وزيادة فرص تصديرها والترويج المكثف لها بما يساهم في تعزيز مكانة المنتج المحلي في الأسواق الإقليمية والعالمية كما تستغل منصة المعارض الخارجية للتعريف بالمناخ الاستثماري المشجع في أبوظبي والترويج للفرص الاستثمارية القائمة في الإمارة. وذكر أن الدائرة تحرص على تنظيم ورش عمل وندوات مخصصة للمصدرين والمصنعين المحليين للتعريف بالتحديات والفرص الخاصة بقطاع الصادرات وتأسيس قاعدة بيانات للصناعات التصديرية و إعداد واصدار الدراسات والنشرات المتعلقة خاصة بالصادرات والصناعات التصديرية والفرص التصديرية لمساعدة القطاع الخاص في فتح الأسواق أمام منتجاته، والعمل على الاستفادة القصوى من المميزات اللوجستية والطبيعية وتسهيلات البنية التحتية المتوفرة في الامارة ، لجعل ابوظبي على قائمة الجهات المصدرة إقليمياً وعالمياً. وأوضح العفيفي ان الشركات المنضوية ضمن جناح دائرة التنمية الاقتصادية المشارك في معرض كانتون فير تمثل قطاعات اقتصادية متميزة، كالصناعات الفولاذية ، وصناعات الجلد والصوف الحديدي ،وصناعات الحديد والستيل و الايتكريت والكابلات . وتشمل المصانع والشركات التي يحتضنها جناح الدائرة، الشركة الخليجية للصناعات الفولاذية المحدودة (شركة الناصر القابضة, ومصنع الخزنة للجلود التابع للشركة القابضة العامة، ومصنع اكسيد لايتكريت التابع لمجموعة اكسيد الصناعية، ومؤسسة الامارات لصناعة الصوف الحديدي ،ومصنع الغرير للحديد والاستيل ،ومصنع ابوظبي للكيبلات. وأشار مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة إلى أن المصانع المشاركة ضمن جناح الدائرة نجحت في عقد العديد من الاجتماعات والاتفاقات مع نظرائها في الصين وأخرى من الدول المشاركة الأجنبية في معرض كانتون فير . وأوضح بأن النتائج الأولية لتقييم مشاركة أبوظبي في المعرض الصيني من خلال الاستبيانات التي توزع على زوار الجناح والمشاركين تعد ايجابية ومشجعة للغاية خاصة آراء المصانع المشاركة التي أعربت عن مدى رضاها من الخدمات المقدمة للمصدرين بصورة مستمره وتلبية احتياجاتهم لمساعدتهم على تنمية صادراتهم وفتح الاسواق العالمية أمام منتجاتهم.
تابعنا على