تسجيل الدخول
ائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي تطلق كتاب تايم تو شاين باللغة الصينية

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

ائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي تطلق كتاب تايم تو شاين باللغة الصينية

20 ديسمبر, 2010
احتفلت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي باطلاق كتاب تايم تو شاين، أبوظبي من الرؤية الى الواقع، باللغة الصينية  في حضور عدد من السفراء الأجانب وممثلي السلك الدبلوماسي بالاضافة الى مجلس رجال الأعمال الصينيين.وقام سعادة محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بالقاء كلمة في المناسبة قال فيها ان اطلاق الكتاب باللغة الصينية يهدف الى تعريف الناطقين باللغة الصينية الى تاريخ ابوظبي وحاضرها ويرسم معالم رؤيتها المستقبلية صوب السنة 2030.واضاف سعادته في كلمته الافتتاحية : كما اكد معالي ناصر احمد السويدي رئيس الدائرة في اكثر من مناسبة، اننا في صدد اعادة اكتشاف الصين من عدة نواحي، فاننا في هذا الكتاب نقدم انجازا ثقافيا مع رسالة واضحة اننا نرغب في ان يكتشف الناطقون باللغة الصينية تاريخنا وماضينا وان يتعرفوا الى المستقبل الذي نطمح الى تحقيقه.وقال سعادته: اذا اردنا ان نكون بين افضل خمس حكومات في العالم، بحسب ما تؤكد قيادتنا الرشيدة فإن من واجبنا ايصال هذه الرسالة الى العالم.وتقدم سعادة الوكيل بالشكر الى جميع الذين ساهموا في اصدار هذه النسخة الصينية في السفارة الصينية وفي مجلس الاعمال الصيني، بالاضافة الى ناشري الكتاب الطامحين الى ترجمته الى مختلف لغات العالم.ثم تحدثت سعادة لي لينغ بينغ، القائمة بالاعمال في السفارة الصينية التي نقلت تهنئة سعادة غاو يوشانغ السفير الصيني في الدولة الى دائرة التنمية الاقتصادية لاصدارها هذا الكتاب بالنسخة الصينية الى القراء الصينيين، وقالت: انني مقتنعة ان هذا الكتاب سيساهم في زيادة معرفة الصينيين عن ابوظبي من حيث مسيرتها التنموية والانجازات المحققة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية وخططها المستقبلية للتطور، ويساعد على جذب مزيد من المواطنين الصينيين للقيام بزيارة الى ابوظبي والعمل والعيش فيها مما يسفر عن نتائج ايجابية للتبادل والتعاون بين البلدين الصديقين.ثم تحدث السيد يو تاو، رئيس مجلس رجال الاعمال الصينيين الذي قال: ان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين ودولة الامارات العربية المتحدة تشهد نموا متسارعا منذ سبتمبر 2009 ، وان اكثر من 3000 شركة صينية تمارس اعمالها المتنوعة في الدولة.واضاف: ان وجود هذا العدد من الشركات الصينية يجعل لزاما علينا ان نفهم اكثر عن عادات الامارات وتاريخها وتقاليدها، وهذا ما وجدناه في هذا الكتاب.ورأى ان الكتاب يشكل فرصة لتطوير التفاهم بين الشركات الصينية والشركات المحلية بالاضافة الى مساعدتنا الى ان نكون جزءا من التطور الاجتماعي والاقتصادي في الدولة.واختتم السيد يو تاو بالقول :  بالاصالة عن نفسي وبالنيابة عن جميع اعضاء مجلس رجال الاعمال الصينيين وجميع الشركات الصينية العاملة في الدولة، نتقدم بالشكر والتقدير الى دائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي لاطلاقها الكتاب باللغة الصينية، ونتطلع الى مزيد من المشروعات الثقافية في المستقبل.
تابعنا على