تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

محمد عمر عبدالله يفتتح معرض ميمكس 2010

28 نوفمبر, 2010
افتتح سعادة محمد عمر عبد الله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بمركز أبوظبي الدولي للمعارض اليوم الأحد 28 نوفمبر 2010م معرض الشرق الأوسط للصناعات ( MEMEX ) الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام وتشارك فيه الدائرة بجناح يضم 10 من كبرى مصانع القطاع الخاص بالإمارة في إطار المساندة التي تقدمها الدائرة للمؤسسات المحلية وقطاع التصدير في إمارة أبوظبي.وقال سعادة وكيل الدائرة في تصريح له عقب قيامه بجولة لأجنحة المعرض أنه انطلاقا من محددات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 الرامية إلى رفع مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي تسعى دائرة التنمية الاقتصادية إلى إعداد إستراتيجية طموحة تنهض بقطاع الصناعة لوضعه في صدارة  محركات التنمية الاقتصادية المستدامة في أبوظبي ، وجعله أيضا الداعم الرئيسي لتنوع الاقتصاد المحلي.يأتي مساندة دائرة التنمية الاقتصادية ورعايتها لمعرض الشرق الأوسط للتصنيع ميمكس المقام في مركز أبوظبي للمعارض خلال الفترة من 28 – 30 نوفمبر 2010 من منطلق دورها القيادي والريادي  بهدف خلق الاستقرار الاقتصادي والتنمية المستدامة ، وذلك ترجمة لتصورات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بهدف خلق بيئة اقتصادية مثالية  للمستثمرين المحليين والدوليين.كما وإن مساندة دائرة التنمية الاقتصادية لمعرض ميمكس يعتبر شهادة على المكانة التي يحتلها المعرض  كأهم حدث صناعي في المنطقة، والمصمم لتعزيز الأعمال واستعراض الآلات والمعدات والتقنيات والخدمات والحلول المتطورة في القطاع الصناعي وهو ما تسعى حكومة إمارة أبوظبي والإستراتيجية الصناعية للإمارة إلى الوصول إليه خلال السنوات المقبلة. وأن ما يشجعنا على مواصلة المساندة لهذا الحدث الهام هو مواصلة ميمكس على تشجيع النمو الصناعي الإقليمي في المنطقة ، من خلال رفع عدد المشاركين ورواد الصناعة وكبرى الشركات مع المزودين ومقدمي الخدمات والمتعهدين.وذكر سعادة محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية ان مشاركة الدائرة في معرض ميمكس بجناح يضم عشرة مصانع كبرى من امارة ابوظبي تأتي ضمن مبادرات الدائرة وخططها لمساندة الصناعة المحلية والترويج لها وتسويقها، في اطار السعي الدؤوب لمساندة قطاع الصناعة عموما والصناعات التصديرية خاصة، كأحد الروافد الرئيسة لتعزيز المكتسبات الاقتصادية ومضاعفة نسبة مساهمتها في الناتج الإجمالي المحلي.  و اكد سعادته ان مساندة القطاع الصناعي يعد أولوية استراتيجية للخطة التنموية لدولة الإمارات عامة وإمارة ابوظبي خاصة لا سيما في ظل الإنجازات الكبيرة التي حققها هذا القطاع في مسيرة التنمية الاقتصادية ولنجاحات الكبيرة للسياسة الاقتصادية ذات النهج الحكيم للدولة، حيث ساهمت الرعاية الخاصة التي اولتها قيادتنا الرشيدة  للقطاع الصناعي،وما تقدمه وتوفره من تسهيلات ومزايا في جعل القطاع الصناعي محورا لاستقطاب الاستثمارات المحلية والخارجية .  وأضاف ان معرض ميمكس يوفر فرصاً مواتية لتلك للمصانع والمؤسسات والشركات الصناعية لعرض وتسويق منتجاتها والتعريف بخدماتها على الموردين والتجار الرئيسيين في السوق المحلي والأسواق الإقليمية المجاورة، إضافة إلى منحهم فرصة الالتقاء المباشر مع شرائح المستهلكين كافة للتعرف إلى سلعهم ومنتجاتهم. ولفت الى ان الحرص على المشاركة في المعارض المختلفة المحلية والاقليمية والعالمية وخاصة المتخصصة منها يعتبر احد مبادرات وبرامج الدائرة المتعددة لمساندة المنشآت الصناعية المحلية استكمالاً لسلسة من المبادرات التي التزمت بها  لترويج المنتجات الصناعية المحلية والسعي للوصول بها إلى الأسواق العالمية،إيماناً من الدائرة بأهمية مساندة المنتجين والمصنعين المحلين ،ضمن مساعي إيجاد العديد من الوسائل الداعمة للاقتصاد المحلي، باعتبارها رافداً مهماً لحركة التنمية الاقتصادية وتعزيزاً لمكانة الصناعة المحلية.
تابعنا على