تسجيل الدخول
اقتصادية أبوظبي تنفذ أكثر من 50 ألف زيارة وتحرر 3988 مخالفة وتغلق 193 محلا

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية أبوظبي تنفذ أكثر من 50 ألف زيارة وتحرر 3988 مخالفة وتغلق 193 محلا

15 مايو, 2012
كثفت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي خلال الربع الأول من العام الجاري من عدد الزيارات الميدانية التي نفذتها إدارة الحماية التجارية ، واستهدفت كافة الأنشطة التجارية على مستوى إمارة أبوظبي ، حيث بلغ إجمالي عددها 52903 زيارات ،  تنوعت بين الرقابة على الأسواق والمحال التجارية وبين ضبط المخالفات والممارسات غير القانونية  ، حمايةً لحقوق المستهلكين والتجار وأصحاب العلامات التجارية.وجاء في التقرير الربع سنوي لإدارة الحماية التجارية بالدائرة إن مدينة أبوظبي استحوذت على ما نسبته   46% من إجمالي الزيارات الميدانية للأسواق بعدد 20537 زيارة ، فيما سجلت مدينة المصفح نسبة 17 % بعدد 8754 زيارة ، والعين بنسبة 15 % بعدد 7855 زيارة ، تلتها كل من المنطقة الغربية بعدد 6326 بنسبة 12 %.وحسب التقرير فإنه قد بلغ إجمالي عدد المخالفات التي رصدها قسم الرقابة والتفتيش بحق المنشآت المخالفة خلال الربع الأول 3912 مخالفة ، توزعت على مدينة أبوظبي بـ 2696  مخالفة بنسبة 68 % ، والمصفح بـ 528  مخالفة بنسبة 15 % ، والعين بـ 382 مخالفة بنسبة 12 % ، والغربية بـ 170 مخالفة بنسبة 7 % ثم الوثبة 123 ،  والشهامة بـ 13 مخالفة.ورصدت إدارة الحماية التجارية بالدائرة في تقريرها أكثر من 62 نوعا من الممارسات الخاطئة لأصحاب الأنشطة التجارية في إمارة أبوظبي ، تم ضبطها ومخالفتها للقوانين واللوائح المعمول بها ، ونتج عنها تحرير أكثر من 8435 مخالفة بحقها خلال العام الماضي 2011.ومن أبرز هذه المخالفات ممارسة نشاط إضافي بدون ترخيص أو بدون الحصول على التصريح اللازم وممارسة نشاط إضافي غير مرتبط بدون ترخيص ، وممارسة نشاط بدون توفير مقر للمنشأة وغيرها.وأكد السيد محمد راشد الرميثي مدير إدارة الحماية التجارية بالدائرة حرص دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي على توفير بيئة أعمال مثالية على مستوى إمارة أبوظبي ،  وذلك في إطار ما حدده القانون رقم 2 لعام 2009 والخاص بالدائرة ، والذي حدد المسؤوليات والمهام المناطة بها ، بما يجعل أبوظبي إمارة  خالية من الظواهر التي تؤثر في ممارسة الأعمال ، ويعمل على حفظ حقوق التاجر والمستهلك.وأضاف إنه انطلاقا من رؤية أبوظبي الاقتصادية  2030 ، رسمت الدائرة استراتيجية واضحة للارتقاء بقطاع الأعمال وجعل إمارة أبوظبي منطقة جذب للاستثمار ورجال الأعمال ،  وذلك من خلال الخطط والبرامج واللوائح والأنظمة التي تحكم سوق العمل وتضمن  تطبيق أفضل الممارسات، بما يؤهلها لاحتلال مراكز متقدمة في التقارير الدولية للتنافسية.وتواصل دائرة التنمية الاقتصادية تطبيق قرارات الإغلاق الصادرة من معالي ناصر أحمد السويدي رئيس الدائرة بشأن خطة نقل الأنشطة التجارية  المرتبطة بالسيارات ومحلات مواد البناء إلى خارج جزيرة أبوظبي ، والتي تتم بالتعاون مع بلدية أبوظبي ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ، حفاظا على المظهر العام للمدينة. وجاء في التقرير الربع سنوي للدائرة إن إدارة الحماية التجارية - قسم الرقابة والتفتيش-  قام بإغلاق عدد  186 محلا تنطبق عليها شروط الانتقال ، مع توضيح أن بعض أصحاب المحال قاموا بتغيير أنشطتهم التجارية بما يتوافق والقرارات السائدة.كما أغلقت الدائرة عدد 7 محلات لمخالفات متنوعة ، منها محلات التدليك (المساج) والخياطة والبقالات لمخالفتها للأنظمة الخاصة بمزاولة النشاط التجاري في إمارة أبوظبي, بالإضافة إلى إنها  أحالت إلى النيابة العامة عدد 26 مخالفة من المادة السادسة من قانون إنشاء دائرة التنمية الاقتصادية ، وهي ممارسة نشاط تجاري بدون ترخيص ، وهي مخالفة عقوبتها الحبس لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر ولا تزيد على سنة , وبغرامة لا تقل عن ( 40000 ) أربعين ألف درهم ولا تزيد على ( 100000 ) مائة ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين.وأكد التقرير على أن مفتشي ومفتشات إدارة الحماية التجارية بالدائرة يقومون بتنفيذ أدوار التوعية والإرشاد خلال تأدية مهامهم في الزيارات الميدانية سواء للمتعاملين أو المستثمرين ، لتعريفهم بالأنظمة والقوانين من خلال اللقاءات المباشرة الميدانية ، أو الكتيبات باللغات العربية والأوردو والإنجليزية ، إضافة إلى المعارض التي تُنظم سنويا.وأفاد التقرير أن النظام الإلكتروني الخاص بعمل مفتشي الدائرة يتميز بإشعار الجهة المعنية في حالة رصد أي مخالفة بحقها عبر إرسال رسالة نصية قصيرة تفيده بنوع المخالفة، بالإضافة إلى نتائج التفتيش التي تصلهم إلكترونياً. ووجه السيد محمد راشد الرميثي مدير إدارة الحماية التجارية بالدائرة المستثمرين إلى ضرورة الاطلاع على جميع اللوائح والأنظمة الخاصة بمزاولة النشاط التجاري في الإمارة  ، بالإضافة إلى التأكيد الدائم بعدم استئجار أي موقع لمزاولة النشاط قبل التأكد من الشروط والمعايير الفنية المطلوبة للموقع ، منوها في الوقت ذاته بأهمية التزام المنشآت التجارية بجميع الأنظمة واللوائح التي من شأنها أن تسهم في خلق بيئة استثمارية مثالية على مستوى الإمارة.وعلى صعيد متصل قال السيد محمد راشد الرميثي مدير إدارة الحماية التجارية إن الدائرة قامت بتفعيل وتطوير نظام الشكاوى المعمول به ، مما أسهم في رفع نسبة التفاعل بين الدائرة والجمهور من المستهلكين مما يحقق رؤية الدائرة التي  تركز على المتعاملين ، وتتميز بكفاءتها في تمكين ومساندة التنمية الاقتصادية المستدامة لإمارة أبو ظبي.وحسب التقرير فإن الدائرة تلقت خلال الربع الأول من العام الجاري 675 شكوى من الجمهور ، تفاعل معها قسم الرقابة والتفتيش بمعالجة  153 شكوى ، فيما تكفل قسم حماية المستهلك بحوالي 522 شكوى .وأوضح الرميثي إن قسم حماية المستهلك تلقى خلال الربع الأول من العام الجاري عدد 111 شكوى عن ارتفاع الأسعار ، و202 شكوى عن سوء خدمة ما بعد البيع،  و143 شكوى عن الغش التجاري،  و89 شكوى عن سوء الخدمة، فيما تم تحويل عدد من الشكاوى الأخرى إلى وزارة الاقتصاد ، كما تلقى قسم العلامات والوكالات التجارية بدوره عدد 30 شكوى.وذكر تقرير إدارة الحماية التجارية بالدائرة إن عدد الزيارات الميدانية لقسم حماية المستهلك للربع الأول بلغ 9431 زيارة ، وذلك إثر الشكاوى التي تم تلقيها من المستهلكين والعملاء ،  كما قام القسم باعتماد قائمة أسعار  لــ 45  صنفا من السلع  والخدمات التي تقدم من قبل الصالونات النسائية والرجالية ، حيث بلغ إجمالي مخالفات قسم حماية المستهلك في هذا الشأن 76 مخالفة ، توزعت بين أبوظبي بعدد 30 مخالفة والعين 46 مخالفة.وأكد مدير إدارة الحماية التجارية بالدائرة إنه قد تم التفاعل مع ما نسبته (  99 % ) من إجمالي عدد الشكاوى التي تلقتها الدائرة ، وتم إيجاد الحلول المناسبة والمرضية للمستهلكين والعملاء وفق القوانين واللوائح الخاصة بحماية المستهلك ، مما يعكس دور الدائرة في محاربة كافة الظواهر السلبية التي تؤثر في بيئة الأعمال على مستوى الإمارة.وبين التقرير أن قسم العلامات والوكالات التجارية بإدارة الحماية التجارية نفذ خلال الربع الأول من العام الجاري  حالتي ضبط  قضائي ، كما قام بمصادرة عدد 1267 قطعة من البضائع المقلدة والمغشوشة ، منها 1251 قطعة خاصة بمستحضرات التجميل والعناية بالبشرة.
تابعنا على