تسجيل الدخول
مركز أبوظبي للأعمال يصدر الرخصة التجارية وعضوية الغرفة في شهادة واحدة

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

مركز أبوظبي للأعمال يصدر الرخصة التجارية وعضوية الغرفة في شهادة واحدة

13 مارس, 2013
يصدر مركز أبوظبي للأعمال التابع لدائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي شهادة الرخصة التجارية وعضوية غرفة أبوظبي في شهادة واحدة تحمل شعار الجهتين بهدف التقليل من الإجراءات واختصار الوقت والوثائق المطلوبة لمعاملات التراخيص التجارية وعضوية الغرفة.جاء ذلك في مذكرة تفاهم وقعتها الدائرة والغرفة مؤخرا تم بموجبها تفعيل الربط الالكتروني بين الجهتين بحيث يقوم على إثره مركز أبوظبي للأعمال بإصدار شهادة  الرخص التجارية متضمنة عضوية الغرفة وذلك بعد استكمال كافة الوثائق والمعاملات المطلوبة.وقال سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة إن هذه المبادرة تأتي في سياق حزمة المبادرات التي تعمل الدائرة على تطبيقها لتفعيل دور مركز أبوظبي للأعمال وتحقيق أهدافه الرامية الى تفعيل نظام النافذة الواحدة لإنجاز كافة معاملات النشاط التجاري على مستوى إمارة أبوظبي بما يعزز من تنافسية إمارة أبوظبي في قطاع الأعمال على المستويين الإقليمي والدولي.وأشار إلى إن دمج عضوية غرفة أبوظبي ضمن شهادة الرخصة التجارية الصادرة عن مركز أبوظبي للأعمال يأتي ضمن إستراتيجية التحديث والتطوير التي تنفذها الدائرة لتعزيز كفاءة الأداء الحكومي وزيادة فاعلية الخدمات لقطاع الأعمال والذي يقتضي تعزيز التعاون الفعال بين كافة الجهات الحكومية ذات الصلة.وأكد سعادة محمد عمر عبد الله حرص الدائرة على مواصلة تقديم المزيد من المبادرات والتسهيلات عبر مركز أبوظبي للأعمال والتي من شأنها أن تعزز من بيئة الأعمال الاستثمارية في إمارة أبوظبي حتى يحقق المركز أهدافه الاستراتيجية في أن تكون الامارة مركزا تجاريا جاذبا محتلة أفضل التصنيفات الدولية في مجال تنافسية الأعمال.وأضاف إن دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي تعمل على أن يلعب مركز أبوظبي للأعمال دورا استراتيجيا ينتقل بموجبه من جهة معنية بإصدار التراخيص التجارية الى جهة أكبر يناط إليها مسئولية تطوير بيئة الأعمال وتفعيل دور قطاع الأعمال ضمن منظومة القطاع الخاص وتوجيهه بما يخدم أهداف رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 .ونوه سعادته بمستوى التعاون المتميز بين الدائرة وغرفة أبوظبي لانجاز مشروع مركز أبوظبي للأعمال والذي تم افتتاحه مؤخرا وذلك من خلال انجاز الربط الالكتروني بين الجانبين الأمر الذي يحقق أهم أهداف المركز والمتمثل باستكمال تفعيل الربط الالكتروني مع كافة الجهات الحكومية المعنية بمعاملات التراخيص التجارية مما يحقق للعملاء ورجال الأعمال أفضل الخدمات لاستكمال كافة معاملاتهم لأنشطتهم التجارية سواء ما يتعلق بالرخص التجارية أو المعلومات أو الخدمات ذات الصلة بالنشاط التجاري على مستوى الإمارة.من جانبه أكد سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على دعم غرفة أبوظبي الكامل للجهود التي تبذلها دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي لتعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في  إمارة أبوظبي .وقال إن الربط الإلكتروني بين الغرفة والدائرة يهدف إلى دعم دور مركز أبوظبي للأعمال في تسهيل واختصار إجراءات استصدار التراخيص في إمارة أبوظبي، موضحاً أن المركز يمثل محطة استقطاب لشركات ومؤسسات القطاع الخاص من داخل الإمارة وخارجها من خلال ما يقدمه من خدمات النافذة الواحدة، وتقديم المشورة حول إجراءات التراخيص والإجراءات الرسمية والقانونية الخاصة بممارسة كافة أنواع الأنشطة التجارية والصناعية والخدمية وغيرها من الأنشطة التي تسهم في دفع مسيرة النهضة الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي في ظل قيادتها الرشيدة.  وأضاف المهيري إنه وفي إطار تنفيذ التوجهات الحكومية في الإمارة تحرص الغرفة على تقديم كافة أشكال الدعم لاستمرار نجاح عملية الربط الإلكتروني مع مركز أبوظبي للأعمال وإتمام توحيد كافة المعاملات من مكان واحد وتوحيد شهادتي الرخصة الصادرة عن المركز وشهادة عضوية الغرفة في شهادة واحدة تحمل شعاري الجهتين.وذكر إن هذا الإجراء من شأنه أن يقلل من عدد الإجراءات اللازمة للتراخيص وتسهيلها وتبسيطها وتوفير الجهد والوقت على الشركات والمؤسسات والمستثمرين والعملاء من داخل الدولة وخارجها وبما يسهم في إنجاح أعمالهم وضمان استمرارها ويجعل من إمارة أبوظبي وجهة استثمارية مفضلة للشركات والمؤسسات الدولية. وأكد سعادته إن تفعيل الربط الإلكتروني بين الدائرة والغرفة تأتي تأكيدا على عمق الشراكة الحكومية وشبه الحكومية الفاعلة والمساهمة بدور بارز في عملية التنمية الشاملة والمستدامة في الإمارة بما يهدف إلى الارتقاء بتنافسية بيئة الأعمال في الإمارة إلى أفضل وأعلى المستويات.   بدوره أوضح السيد محمد راشد الرميثي المدير التنفيذي لقطاع الشئون التجارية بالإنابة إن الربط الالكتروني مع غرفة أبوظبي يسهل على العميل الحصول على الموافقات والمعاملات المتعلقة بالتراخيص التجارية دون الرجوع إلى الغرفة.وأفاد إن مركز أبوظبي للأعمال أنجز منذ يوم 27 فبراير الماضي وحتى يوم 11 مارس الجاري 4437 معاملة توزعت على إصدار 305 رخص تجارية جديدة وإلغاء 110 رخص وتجديد 2854 رخصة وتعديل 1136 رخصة وإصدار 32 رخصة بدل فاقد.وذكر إن إجراءات الربط الالكتروني التي تعمل الدائرة على تنفيذه مع كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة تأتي لتحقيق هدف استراتيجي يضع مركز أبوظبي للأعمال كنافذة وحيدة تنجز كافة المعاملات والإجراءات المرتبطة بالتراخيص التجارية على مستوى إمارة أبوظبي.وأشاد الرميثي بدور مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات في إتمام عمليات الربط الإلكتروني مع الجهات الحكومية الثمان وحرصه على تقديم كافة أشكال الدعم الفني لاستكمال الربط مع باقي الجهات الحكومية الأخرى إلى جانب استحداث خدمات الكترونية أخرى تستهدف توفير بيئة أعمال ترتقي إلى مواصفات عالمية.وقال إن الدائرة تسعى إلى تعزيز الشراكة والتعاون المثمر مع جميع الهيئات الحكومية ذات الصلة لتبسيط إجراءات التراخيص وتوفير حزمة من التسهيلات والإجراءات الفنية والقانونية والإجرائية في مجال التجارة والاستثمار والأعمال  لتحقيق مراكز متقدمة لإمارة أبوظبي ضمن تصنيفات البنك الدولي لأفضل مدن العالم على صعيد سهولة ممارسة أنشطة الأعمال. وأكد إن ربط مركز أبوظبي للأعمال إلكترونياً مع الجهات الحكومية سيسهم في توفير قاعدة بيانات إحصائية محدثة ودقيقة تتيح لأصحاب العلاقة الإطلاع على البيانات والمعلومات والشروط والقرارات والقوانين والإجراءات حول النشاط الاقتصادي المستهدف.وأضاف الرميثي إن الدائرة بادرت بإنجاز الربط الإلكتروني  لتحقيق هدف المركز المتمثل في الارتقاء بمستوى الخدمات الإلكترونية التي تقدمها حكومة أبوظبي إلى آفاق جديدة ترفع من كفاءة وفعالية هذه الخدمات التي توفر الكثير من الوقت والجهد .نبذة عن مركز أبوظبي للأعمال: تم إطلاق مركز أبوظبي للأعمال يوم 3 مارس 2013 تماشياً مع أهداف ومحددات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 لتقديم كافة الخدمات التي تتعلق بإجراءات  الأعمال التجارية ليشكل نقطة الاتصال المركزية بين المستثمر و الجهات الحكومية، فهو يمثل واجهة الحكومة الواحدة للمستثمرين ورجال الأعمال.  إن مركز أبوظبي للأعمال في حلته الجديدة يوفر كافة متطلبات المتعاملين ضمن حزمة من المبادرات التي من شأنها توفير الوقت والجهد  كالربط الإلكتروني مع الجهات الحكومية واستلام معاملات التراخيص إلكترونياً .
تابعنا على