تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

افتتاح مؤتمر أبوظبي 2010  

08 نوفمبر, 2010
تم اليوم في فندق فيرمونت باب البحر في ابوظبي افتتاح مؤتمر أبوظبي 2010 الذي ينعقد تحت عنوان تطبيق الرؤية وينظم بالتعاون بين ميد ودائرة  التنمية الاقتصادية بأبوظبي، ويمتد حتى يوم الثلاثء في 9 نوفمبر بمشاركة أكثر من 400 شخصية محلية وعالمية من أكثر من 20 بلداً. وقال سعادة محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في كلمته الافتتاحية: رغم البيئة الضاغطة للاقتصاد العالمي، فقد حافظت ابوظبي على وتيرة متسارعة في تنميتها، وانتقلت من المرحلة النظرية الى مرحلة التطبيق.وشاطر سعادته الحضور بمعلومات هامة حول تطورات القطاعات الاساسية في الخطة الاقتصادية الخمسية لامارة ابوظبي فقال انه في مجال الطاقة والموارد المائية قامت الامارات بمبادرات عدة لزيادة قدرتها الانتاجية في مجال الطاقة الكهربائية والمياه بما يتناسب مع الاحتياجات المتزايدة للسكان والصناعة على حد سواء. ويأتي مشروع انتاج الطاقة النووية ليلبي احتياجاتنا المستقبلية على المدى البعيد.وحول التطورات في مجال البنى التحتية والنقل قال سعادته: تتم توسيع شبكة الطرق الحالية واستحداث طرق جديدة، ويترافق ذلك مع المطار الجديد وميناء خليفة وشركة الاتحاد للقطارات بما يمكن الامارة من تحقيق رؤيتها في هذا الجانب، ليس على مستوى مدينة ابوظبي بل كذلك في المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية ايضا.وحمل سعادته اخبارا جيدة للصناعيين، حيث اعلن انه سيتم تدشين مبادرات متعددة لمشروع منطقة خليفة الصناعية في الطويلة.وكشف انه :في مجال التقنيات الحديثة، تقوم شركة الاستثمارات التقنية المتقدمة ببناء مصنع عملاق لتصنيع انصاف المحولات الالكترونية، ونظام التكنولوجيا المتقدمة الصديقة للبيئة في ابوظبي لتلبية الطلب المتزايد عالميا على هذه المنتجات المتطورة.واختتم سعادته كلمته الافتتاحية بالقول: باختصار، فان الرسالة التي ارغب في ايصالها اليكم اليوم تتلخص في اننا ما زلنا على المسار الصحيح لتطبيق الرؤية الاقتصادية 2030 والمؤشرات الاقتصادية ايجابية ومشجعة رغم ما يمكن ان يوحي بعكس ذلك.وذكر ان الدولة تسعى لخلق مزيد من فرص الاعمال للمستثمرين المحليين والاجانب، وبالتالي الافساح في المجال امام مزيد من فرص العمل للمواطنين والمقيمين في ابوظبي.ولتسهيل هذه المهمة، تقوم الحكومة الاتحادية ممثلة بوزارة الاقتصاد بتجهيز مجموعة من القوانين الاتحادية بما في ذلك قانون الاستثمار الذي سيعزز موقع الامارات كوجهة جذابة للاستثمارات.وأمل سعادته ان تساهم مناقشات هذا المؤتمر في اثراء معرفة الحضور بكيفية تطبيق ابوظبي لرؤيتها والفرص المتاحة امام المستثمرين وقادة الاعمال.وبعد الافتتاح الرسمي للفعالية، بدأت الجلسات المتنوعة، علما ان برنامج يوم غد الثلاثاء يشمل سلسلة من الجلسات الحوارية التي ستركز على قطاعات الألمنيوم، والطيران، والبيئة، والنفط، والغاز، والبتروكيماويات، والموانئ، والكهرباء والمياه، والسكك الحديدية، والعقارات، والمطارات.
تابعنا على