تسجيل الدخول
اقتصادية ابوظبي ووزارة الاقتصاد يعقدان اجتماعا تنسيقيا منافذ البيع والموردين

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية ابوظبي ووزارة الاقتصاد يعقدان اجتماعا تنسيقيا منافذ البيع والموردين

11 يوليو, 2013
شدد مركز أبوظبي للأعمال التابع لدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي على كافة منافذ البيع في إمارة أبوظبي وموردي الخضار والفواكه الالتزام التام بتوفير السلع بأسعارها الجارية ما قبل شهر رمضان وعدم ممارسة الاحتكار مما يترتب عليها مخالفات صريحة سيتم تحريرها خلال حملات التفتيش التي سيتم تنفيذها خلال ايام شهر رمضان .جاء ذلك خلال اجتماعين تنسيقيين عقدتهما مؤخرا دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي بالتعاون مع وزارة الاقتصاد بمقرها مع ممثلي منافذ البيع واصحاب محلات بيع الخضار والفواكه على مستوى مدينة ابوظبي دعت اليهما ادارة الحماية التجارية بالمركز بهدف مخاطبتهم والتأكيد عليهم بأهمية توفير كافة السلع الضرورية من الخضار والفواكه للمستهلكين بالإضافة الى ابلاغهم بدور المركز والوزارة في مراقبة اية زيادة قد تطرا على الاسعار والجزائيات المترتبة على ذلك. واكد الدكتور هاشم النعيمي مدير ادارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد تشديد الوزارة والدائرة على كافة منافذ البيع والموردين بأهمية العمل وفق متطلبات شهر رمضان الكريم من خلال توفير كافة السلع الضرورية للمستهلكين من الخضار والفواكه بالأسعار الجارية قبل شهر رمضان مع أهمية التنسيق مع الوزارة والدائرة بكل ما يتعلق بالمعوقات والعراقيل التي قد تواجههم لتوفير هذه السلع. واشار النعيمي الى ان الوزارة وبالتنسيق مع الدائرة ستعمل على مراقبة الاسواق والتأكد من مدى التزام كافة الموردين بالتوجيهات اللازمة بما يضمن تحقيق اهداف هذا الاجتماع التنسيقي فيما يتعلق بمسألتين رئيستين وهي توفير السلع بالسوق وضبط الاسعار. وبدوره قال احمد طارش القبيسي مدير ادارة الحماية التجارية بالإنابة بالمركز ان الدائرة دعت الى هذا الاجتماع انطلاقا من ايمانها بالشراكة الاستراتيجية التي تربط الجهات الحكومية بمنافذ البيع والموردين بما يوفر راحة المستهلكين وتلبية متطلباتهم خصوصا في المناسبات كشهر رمضان والاعياد وغيرها. واوضح القبيسي بان مركز الاعمال سيعمل على زيادة اعداد المفتشين على الاسواق وخاصة اسواق الخضار والفواكه في منافذ البيع والتي يزيد عليها الطلب من قبل المستهلكين خلال شهر رمضان للتأكد من مدى التزام الموردين بضبط الاسعار مشيدا بمستوى التعاون الذي ابداه الموردون في هذا الجانب. ومن جانبهم أكد أصحاب منافذ البيع حرصهم على الالتزام بكافة متطلبات المستهلكين خلال شهر رمضان وتوفير السلع بالأسعار المتاحة موضحين بأن أبرز المعوقات التي تواجههم ارتفاع بعض السلع من البلد المنشأ الأمر الذي افادت فيه الوزارة والدائرة بأهمية مراجعتهما لمناقشة ذلك وبحث أسواق بديلة بأسعار مناسبة.وعلى صعيد متصل عقد قسم حماية المستهلك بإدارة الحماية التجارية بفرع الدائرة بمدينة العين  اجتماعا مع ممثلي منافذ البيع، بهدف مناقشة دور منافذ البيع خلال شهر رمضان, وتناول الاستعدادات لشهر رمضان حيث تم مطالبة جميع منافذ البيع بتقديم العروض الخاصة لهذا الشهر الفضيل والالتزام بالأسعار المعلنة للسلع.وأكد أصحاب منافذ البيع ومنها كارفور، اللولو هايبرماركت، شركة كي ام، جمعية العين التعاونية، السفير  على قيامهم بتوفير جميع السلع  الاستهلاكية الرئيسة التي يحتاجها المستهلك خلال الشهر وتوفيرها ضمن عروض السلال الرمضانية بالتنسيق والتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية.كما تم خلال الاجتماع مناقشة الشـكاوي المتكررة على منافذ البيع ومنها وضع تسعيرة مختلفة للسلعة على الرف تختلف عند صندوق الدفع  وأيضا تم الاتفاق على عدم إجبار المستهلك بأخذ سلعة بدلا عن المبلغ المتبقي من فئة الفلس في صندوق الدفع.وفي ختام الاجتماع اكدت الدائرة حرصها على تكثيف حملاتها الرقابية والتفتيشية لمراقبة الأسعار في منافذ البيع بكافة أنواعها خصوصا أسواق السلع والمنتجات والخضروات والفواكه خلال شهر رمضان المبارك وتم حث منافذ البيع بضرورة التعاون مع مفتشي الدائرة خلال زياراتهم الميدانية.
تابعنا على