تسجيل الدخول

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

افتتاح ملتقى ابوظبي الثالث للاستثمار في لندن 

21 أكتوبر, 2010
افتتح معالي ناصر احمد السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية ملتقى أبوظبي الثالث للاستثمار بمركز اكسل للمعارض في العاصمة البريطانية لندن، والذي تنظمه الدائرة مع انستيتوشيونال انفستر للمؤتمرات. وركز الملتقى على التحديات الفريدة والفرص التي يحملها اقتصاد ابوظبي في السنوات المقبلة، وعلى الدينامية الاقتصادية التي تحققت بفضل الرؤية الاقتصادية لامارة ابوظبي وتسارع الخطوات صوب التنويع الاقتصادي، تعزيزا للدور غير النفطي للامارة. وقال معالي ناصر احمد السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي: :ان المملكة المتحدة شريك استراتيجي للتنمية الاقتصادية لامارة ابوظبي. ويسرنا ان ينعقد الملتقى الاقتصادي في هذه السنة بالتعاون مع مصدر، والمؤسسة البريطانية للتجارة والاستثمار، احد شركاء دائرة التنمية الاقتصادية في تطوير الاستثمار والتجارة بين المملكة المتحدة وامارة ابو ظبي.واضاف معاليه: سيبحث الملتقى في كيفية مواجهة امارة ابوظبي للتحديات العالمية الراهنة وكيفية تعامل الامارة مع التغييرات الايجابية المتأتية من الفرص التي يتيحها التطور في ابوظبي ضمن المنظومة الاقتصادية العالمية. وقال الوزير البريطاني للاستثمار والتجارة في الشرق الاوسط، اليستر بيرت: ان حكومتي المملكة المتحدة ودولة الامارات العربية المتحدة التزمتا بتطوير تبادلهما التجاري الى 12 بليون جنيه استرليني خلال السنوات الخمس المقبلة. وان هذا الملتقى، الذي يجمع اصحاب المصالح التجارية والجهات الحكومية، سيساعدنا على تحقيق هذا الهدف الطموح. واضاف بيرت: ان ابوظبي والمملكة المتحدة لطالما كانت بينهما علاقات تجارية قوية لكننا نرى مجالات تعاون اضافية، خصوصا خلال سير ابوظبي في طريق تحقيق رؤيتها الاقتصادية، رؤية 2030. كما ان المملكة المتحدة ترحب بالمستثمرين من ابوظبي، خصوصا في مجالات البنى التحتية والمصارف والرياضة، حيث يبدو اننا الوجهة المفضلة لدى المستثمرين من ابوظبي. من جهته قال سعادة محمد حسن القمزي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في أبوظبي: تأتي مشاركة المؤسسة في منتدى أبوظبي للإستثمار للمرة الثالثة على التوالي بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية لتسليط الضوء على النمو الذي يشهده القطاع الصناعي في إمارة أبوظبي في إطار خطتها الاقتصادية لعام 2030 والتي تهدف إلى الاعتماد على موارد أخرى غير النفط في زيادة الناتج المحلي. وبالحديث عن الدور الذي تقوم به المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في تطوير القطاع الصناعي في الإمارة، قال القمزي: تلعب المؤسسة ومنذ تأسيسها عام 2004 دوراً حيوياً بارزاً في تأسيس وإدارة مناطق ذات طبيعة اقتصادية داخل إمارة أبوظبي. وكان من أهم مسؤولياتنا توفير البيئة الصحيحة والمناسبة لتأسيس الأعمال التي من شأنها أن تساعد على إستقطاب الإستثمارات الصناعية وتوفير كافة إحتياجات المستثمرين الصناعيين الأجانب، بما في ذلك توفير الإطار التشريعي المرن الخاص بالإستثمار الصناعي وتطوير البنية الأساسية ذات المعايير العالمية الضرورية لإقامة المشاريع الصناعية المختلفة ودعم المستثمرين بخدمات ذات قيمة مضافة. اما اورهان اوسمانسوي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة انستيتوشيونال انفستور للمؤتمرات التي تعقد الملتقى للسنة الثالثة على التوالي بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية فقد اعرب عن سعادته عن انعقاد الملتقى الذي يمثل فرصة رائعة للتعرف الى التطورات الاستراتيجية والاقتصادية التي تشهدها امارة ابوظبي، كما للتعارف مع كبار ممثلي القطاع الخاص والمسؤولين الحكوميين من ابوظبي. يذكر ان هذا الملتقى يعتبر امتدادا للنجاح الذي تحقق في العام الماضي حيث حضره اكثر من 450 مشاركا ومهتما بالتعرف الى استراتيجية ابوظبي وخططها المستقبلية.
تابعنا على