تسجيل الدخول
اطلاقة واعدة لمنتدى التعاون الياباني للشرق في دورته الـ 35 والاعلان رسميا عن انشاء المجلس الاقتصادي الياباني الاماراتي

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اطلاقة واعدة لمنتدى التعاون الياباني للشرق في دورته الـ 35 والاعلان رسميا عن انشاء المجلس الاقتصادي الياباني الاماراتي

09 أغسطس, 2010
انطلقت صباح يوم الاثنين 9 اغسطس أعمال منتدى التعاون الياباني للشرق الأوسط في دورته الخامسة والثلاثين ، والذي ينظمه مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية - ابوظبي. ويستقطب هذا المنتدى الذي يستمر حتى يوم الثلاثاء العاشر من شهر أغسطس الجاري مسؤولين يمثلون الحكومة اليابانية وصناع القرار ورجال الأعمال وممثلين عن القطاع الخاص.وقد افتتح المنتدى سعادة محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية مستعرضا اوجه التشابه بين ابوظبي واليابان، والقواسم المشتركة بينهما، مثل الحرص على الاهتمام بالبيئة والاستدامة والسعي الى التميز والتنويع الاقتصادي.واضاف سعادته ان الامارات تحتضن اكثر من 300 شركة يابانية تعمل في مختلف القطاعات، وان اليابان تعتبر واحدة من الدول الاعلى في مجال الاستثمارات الاجنبية المباشرة في ابوظبي، اذ تتجاوز نسبة 30% من نسبة هذه الاستثمارات.وكشف سعادته انه تم الاتفاق مع الجانب الياباني على انشاء المجلس الاقتصادي الياباني الاماراتي ليشكل اطارا مؤسسيا لتعزيز التعاون، فيضم الجهات الحكومية المختصة من كلا البلدين، آملا ان يعزز هذا المجلس الحضور الاقتصادي الياباني في الدولة وان يستفيد اليابانيون من الفرص الاستثمارية المتاحة في الدولة، واولها متطلبات انجاز الرؤية الاقتصادية لامارة ابوظبي، رؤية 2030 والخطة الاقتصادية المرافقة لها.ثم استعرض السيد احمد ابو غيداء مدير التخطيط الاقتصادي بالانابة في دائرة التنمية الاقتصادية، مختلف المراحل التي قطعها انجاز الخطة الاقتصادية للامارة وعرف الجانب الياباني على القطاعات التي تشكل اولوية استثمارية  بالنسبة الى ابوظبي، قبل ان تبدأ الجلسات المغلقة للمنتدى والتي يناقش فيها الجانب الياباني سبل تطوير اعمال الشركات اليابانية في منطقة الشرق الاوسط.. وقال سعادة هيديشي اوكادا، مدير عام مكتب السياسات التجارية في وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية في تصريحات صحفية بعد الجلسة الافتتاحية انه وجد في ابوظبي مجموعة من الفرص الاستثمارية التي من شأنها ان تفتح للمستثمرين اليابانيين آفاقا واسعة لتطوير اعمالهم في ابوظبي.ومن جهته أكد السيد هيروشي اوكودا، رئيس مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط على أهمية العلاقة متعددة الاوجه، كما وصفها، والتي تتجاوز العلاقة الاقتصادية البحتة لتصل الى مجالات جديدة تشمل التعليم والثقافة، بالاضافة طبعا الى مواكبة متطلبات تطبيق الرؤية الاقتصادية لامارة ابوظبي في مختلف القطاعات.هذا، ويشهد منتدى التعاون الياباني للشرق الأوسط مشاركة متحدثين بارزين من الحكومة اليابانية والقطاع الخاص وعدد من السفراء في الشرق الاوسط.ويتخلل المنتدى عرض خمسة تقارير يقدمها السيد توشيرو سوزوكي، المدير العام لمركز التعاون الياباني للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخمسة من سفراء اليابان لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم عرض ثلاثة تقارير أعمال مقدمة من مؤسسة سوجيتز، وبنك طوكيو ميتسوبيشي المحدود، ومركز التعاون الياباني للشرق الأوسط. ومن جانبه، سيقدم ممثلو القطاع الخاص خمسة تقارير عن النشاط الاقتصادي والتجاري، حيث قامت باعدادها كل من نيبون لتأمين الصادرات والاستثمارات، وبنك اليابان للتعاون الدولي، والوكالة اليابانية للتعاون الدولي، ومنظمة تنمية الطاقة الجديدة والتقنية الصناعية، والشركة الوطنية اليابانية للنفط والغاز والمعادن.  وسيسدل الستار عن المنتدى بجلسة نقاشية تحضرها شخصيات رفيعة يابانية من رجال الأعمال وصناع القرار. وسيلقي السيد إيواو اوكاموتو، رئيس مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط، خطاب اختتام المنتدى، والذي يعبر فيه عن تطلعه لتعزيز أواصر التعاون والعلاقات الاقتصادية والتجارية بين اليابان ودولة الإمارات العربية المتحدة. ويشار إلى إن مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط قد تأسس في عام 1973 من خلال جهود مشتركة بين الحكومة اليابانية والقطاع الخاص بهدف تطوير وتعزيز علاقات اليابان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأنطلقت الدورة الأولى للمنتدى في فيينا في النمسا في عام 1979.
تابعنا على