تسجيل الدخول
بهدف الاطلاع على المشاريع التنموية  في قطر استعدادا لاستضافتها مونديال 2022 اقتصادية أبوظبي تنظم زيارة ميدانية لوفد تجاري وصناعي من الامارة إلى الدوحة

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

بهدف الاطلاع على المشاريع التنموية  في قطر استعدادا لاستضافتها مونديال 2022 اقتصادية أبوظبي تنظم زيارة ميدانية لوفد تجاري وصناعي من الامارة إلى الدوحة

27 مارس, 2012
اختتم وفد صناعي من إمارة أبوظبي يضم سبع شركات ومصانع كبرى عاملة بالإمارة مؤخرا زيارة عمل إلى العاصمة القطرية الدوحة بقيادة دائرة التنمية الاقتصادية وبالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وذلك بهدف الإطلاع على الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة ومشاريع البنى التحتية التي تنفيذها الحكومة القطرية في ظل استحقاقاتها واستعداداتها لاستضافة مونديال كرة القدم في العام 2022.وقال سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة أن هذه الزيارة تعد الثانية للوفد الصناعي الى العاصمة القطرية بعد الزيارة الناجحة التي نظمتها الدائرة العام الماضي وضمت تسع شركات ومصانع كبرى عاملة في الإمارة تمتلك الخبرة الواسعة في مختلف القطاعات وأهمها البناء والتشييد.وأكد سعادته أن زيارة الوفد الى دولة قطر تعكس مدى عمق العلاقات الأخوية التي تربط قيادتي وحكومتي وشعبي البلدين الشقيقين في مختلف المجالات والتي من شأنها أن تسهم في تعزيز حجم التبادل التجاري والاستثماري بين قطر وإمارة أبوظبي.وأشار سعادة وكيل الدائرة إلى أن تنظيم دائرة التنمية الاقتصادية هذه الزيارات تأتي حرصا منها على تقديم الدعم للقطاع الخاص وخاصة في قطاعي الصناعة والإنشاءات بما يمكنه من الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في العديد من الدول الشقيقة والصديقة والعمل على فتح أسواق لها من شأنها أن تنمي وتوسع من مشاريعها الاستثمارية بما يجعلها تسهم في رفع نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة وتنويع مصادر الدخل.ووصف سعادة وكيل الدائرة زيارة وفد أبوظبي الى الدوحة بالناجحة في ضوء النتائج التي تمخضت عنها عقب لقائه بالجهات الحكومية القطرية ذات العلاقة وكبرى الشركات المعنية بتنفيذ المشاريع الكبرى التي تعتزم الحكومة القطرية تنفيذها في ظل استعدادات قطر لاستضافة مونديال كرة القدم العام 2022 . وبدوره أكد سعادة محمد هلال المهيري مدير عام  غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على أهمية زيارة وفد أبوظبي الاقتصادي لدولة قطر والتي ستساهم من خلال النتائج التي ستخرج بها في تعزيز حركة المبادلات التجارية واتخاذ إجراءات مشتركة لتنشيط التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات المشتركة بين الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي ودولة قطر الشقيقة. وأوضح أن هذه الزيارة ستتيح الفرصة لأعضاء وفد أبوظبي الاقتصادي للتعرف على النهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها دولة قطر الشقيقة وكذلك الفرص الاستثمارية المتاحة أمام المستثمرين ورجال الأعمال من إمارة أبوظبي .وأكد سعادته رغبة الشركات والمستثمرين في الإمارة بالدخول إلى الأسواق القطرية والاستثمار وإقامة المشروعات والمساهمة في النهضة العمرانية والحضارية التي تشهدها دولة قطر الشقيقة من خلال مساهمة الشركات الإماراتية في تنفيذ المشاريع في كافة القطاعات والمجالات.وقال المهيري إن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ومن منطلق حرصها على فتح أسواق جديدة لشركات ومؤسسات القطاع الخاص في الإمارة تدعم وبصورة متواصلة وكبيرة مثل هذه الزيارات التي من شأنها توسيع الآفاق أمام الشركات الوطنية وتعزيز تعاونها مع الشركات الخليجية وخاصة الشركات القطرية التي تلعب دوراً محورياً وهاماً في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة التي تشهدها دولة قطر الشقيقة، مشيراً إلى أن إمارة أبوظبي ودولة قطر حققتا معدلات نمو اقتصادي عالية متميزة خلال السنوات القليلة الماضية ومرشحة للزيادة خلال هذا العام والأعوام القادمة. وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين دولة قطر وإمارة أبوظبي خلال العام 2010 حوالي 4 مليارات و107 ملايين و379 ألف درهم بلغت منها قيمة واردات الامارة من قطر مليارا و786 مليونا و764 ألف درهم فيما بلغت قيمة الصادرات الى قطر 650 ألفا و452 درهما أما إعادة الصادرات الى قطر فبلغت خلال العام 2010 حوالي مليار و670 مليونا و152 ألف درهم.ويشار إلى أن التكلفة الإجمالية لعملية التشييد والتجديد التي ستقوم بها قطر لاستضافة مونديال العالم 2022 ستصل الى نحو ثلاثة مليارات دولار وفقا لتقديرات الملف الذى تقدمت به قطر الى الاتحاد الدولي الفيفا. ومن جانبه قال الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة رئيس الوفد أن شركات ومصانع أبوظبي التقت مع ما يقارب من 30 شركة عاملة في قطر بمعدل 5 اجتماعات لكل عضو من شركات ومصانع أبوظبي مع شركات قطرية معنية بتنفيذ مشاريع البنية التحتية للمنشات الرياضية والخدمية استعدادا لاستضافة مونديال 2022 .وأشار العفيفي إلى إن الوفد أجتمع مع سعادة عبدالعزيز العقيل أمين عام منظمة الخليج للاستشارات الصناعية أطلع خلالها من سعادته على قاعدة البيانات التي توضح أهم المشاريع الصناعية المستقبلية المزمع تنفيذها على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتبيان إمكانية دخول الشركات الإماراتية في مناقصات عامة للحصول على حصة مهمة من هذه المشاريع انطلاقا من خبرتها الكبيرة في هذا المجال.وأضاف إن الوفد اجتمع أيضا مع مسئولي مؤسسة هيتش تو المكلفة بالإشراف على جميع المشاريع العقارية والبنية التحتية والمرافق والخدمات الرياضية التي تعتزم قطر تنفيذها استعدادا لاستضافتها مونديال 2022 والذين أبدوا موافقتهم المبدئية على الاستعانة بخبرة شركات  أبوظبي في هذا المجال.ويضم الوفد الصناعي لإمارة أبوظبي كل من الدكتور أديب العفيفي مدير إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات بالدائرة رئيس الوفد وبدر الجنيبي رئيس قسم دعم التجارة الخارجية ومسئولين من شركات المعماري الصناعية الدولية وآي تيك  للاستشارات الإدارية وأكسيد جيوتكستايل وسيرتا للصيانة الالكتروميكانيكية وعلي و أولاده والغرير للحديد والاستيل واكسيد لايت كريت.
تابعنا على